تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تؤكد تمسكها بحل الدولتين في الشرق الأوسط "طبقا للقانون الدولي"

إعلان

باريس (أ ف ب)

أكدت فرنسا الأربعاء على ضرورة حل دولتين في الشرق الأوسط يراعي القانون الدولي، غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطته للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأعربت باريس عن "قناعتها بأن حل الدولتين طبقا للقانون الدولي والمعايير الدولية المعترف بها، ضروري لقيام سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط"، على ما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية في بيان.

وأضافت أن فرنسا "ستواصل التحرك في هذا الاتجاه بالتعاون مع الولايات المتحدة وشركائها الأوروبيين وكل الذين يمكنهم المساهمة في تحقيق هذا الهدف".

ورفضت السلطة الفلسطينية بشدة خطة السلام الأميركية التي تقدم العديد من التنازلات للدولة العبرية.

وبعد أكثر من سنتين من العمل بتكتُّم وتأجيل إعلان الخطّة مرارًا، كشف ترامب الثلاثاء خطّةً للسلام في الشرق الأوسط تقترح "حلاً واقعياً بدولتَين"، قائلا إنّ "الفلسطينيّين يستحقّون حياةً أفضل بكثير".

ومساحة الدولة الفلسطينية الموعودة في خطة ترامب هي أصغر بكثير من مساحة الأراضي التي احتلّتها إسرائيل في حرب 1967 والتي يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها.

وبعد كلمة ترامب، أكدت الأمم المتحدة أنها تبقى ملتزمة بحدود عام 1967.

وأكدت الناطقة باسم الخارجية أن فرنسا "ستبقى متنبهة لاحترام التطلعات المشروعة للاسرائيليين والفلسطينيين واخذها بالاعتبار".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.