تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإفراج في روسيا عن شابة إسرائيلية أميركية قبيل لقاء جمع بوتين ونتانياهو

إعلان

موسكو (أ ف ب)

خرجت الشابة الإسرائيلية الأميركية نعمة يسسخار التي كانت مسجونة في روسيا بتهمة "تهريب مخدّرات" وعفا عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من السجن وستعود إلى إسرائيل برفقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتانياهو الذي يزور موسكو.

ونتانياهو الذي يقوم بحملة للانتخابات التشريعيّة في 2 آذار/مارس وقد تعهّد بإعادة نعمة يسسخار إلى إسرائيل، التقى بوتين وعرض عليه تفاصيل الخطّة الأميركيّة المثيرة للجدل لحلّ النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأثناء لقائه الرئيس الروسي، شكر نتانياهو بوتين "باسم إسرائيل بأسرها" لقراره "السريع". وقال إن "العلاقات بين إسرائيل وروسيا هي أفضل من أي وقت مضى".

من جهته، قال بوتين إنه "يتمنى الأفضل" للشابة و"لكل العالم".

وقالت والدة الشابة يافا يسسخار التي كانت موجودة في موسكو إلى وسائل إعلام إسرائيلية "إنه حلم أصبح حقيقة". وأضافت "أشكر الجميع" و"أنتظر رؤيتها".

ويُبدو الإفراج عن الشابة وكذلك خطة الرئيس الأميركي التي تصبّ في مصلحة إسرائيل في نزاعها مع الفلسطينيين، بمثابة انتصارين يُسجّلان لنتانياهو المتّهم بقضايا فساد ويسعى لبقائه في الساحة السياسية في الثاني من آذار/مارس.

- "كل شيء سيكون على ما يرام" -

أُوقفت نعمة في نيسان/أبريل 2019 خلال ترانزيت في مطار موسكو أثناء قيامها برحلة من إسرائيل إلى الهند، بعد العثور على تسعة غرامات من القنب في حقيبتها.

في كانون الأول/ديسمبر أثناء استئناف الحكم، أكّدت نعمة براءتها منددةً بـ"عبثية" الاتهامات ضدها. واعتبرت وزارة الخارجية الإسرائيلية آنذاك أن إدانة نعمة "قاسية وغير متناسبة".

وكان الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين شكر بوتين الأربعاء على "حكمة ورأفة قراره" العفو عن الشابة مشيداً أيضاً بـ"العمل المهمّ والجدير بالتقدير" الذي قام به نتانياهو.

وظهر الرئيس الروسي أثناء زيارته إسرائيل الأسبوع الماضي لمناسبة إحياء الذكرى الـ75 لتحرير معسكر أوشفيتز النازي، أمام عدسات الكاميرات مع والدة نعمة وكذلك نتانياهو.

وقال بوتين إنه أكد لوالدة الشابة أن "كل شيء سيكون على ما يرام". وكانت يافا يسسخار أكدت أن الرئيس الروسي وعدها بأنه "سيعيد ابنتها إلى المنزل".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن مفاوضات بهدف حصول تبادل أُجرت على مدى أسابيع لضمان تحريرها.

وأثناء إدانتها في تشرين الأول/أكتوبر، تحدثت وسائل إعلام روسية وإسرائيلية عن امكانية مبادلة نعمة يسسخار بمواطن روسي هو أليكسي بوربون معتقل في إسرائيل منذ العام 2015 وتتهمه الولايات المتحدة باختراق إلكتروني وكانت تطالب بتسلّمه. إلا أنه سُلم إلى واشنطن في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر.

والأسبوع الماضي، أفادت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن تسليم موسكو كنيسة الكسندر نيفسكي في القدس التابعة للكنيسة الأرثوذكسية والتي كانت روسيا تطالب بها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.