تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة أستراليا المفتوحة للتنس: كينن وموغوروسا تقصيان بارتي وهاليب وتتأهلان للنهائي

الإسبانية غاربينيي موغوروسا تتأهل إلى نهائي دورة أستراليا المفتوحة للتنس. 30 يناير/كانون الأول 2020.
الإسبانية غاربينيي موغوروسا تتأهل إلى نهائي دورة أستراليا المفتوحة للتنس. 30 يناير/كانون الأول 2020. © أ ف ب.

تأهلت الأمريكية صوفيا كينن والإسبانية غاربينيي موغوروسا إلى نهائي دورة أستراليا المفتوحة للتنس السبت، بعد الخروج غير المتوقع للأسترالية آشلي بارتي والرومانية سيمونا هاليب المصنفتان أولى ورابعة تواليا الخميس، من نصف نهائي البطولة التي جرت تحت درجة حرارة مرتفعة جدا.

إعلان

خرجت الأسترالية آشلي بارتي والرومانية سيمونا هاليب المصنفتان أولى ورابعة على التوالي، الخميس من نصف نهائي دورة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب.

وفرضت الأمريكية صوفيا كينن والإسبانية غاربينيي موغوروسا مباراة نهائية غير متوقعة السبت.

وبنتيجة مماثلة، خسرت بارتي أمام كينن 7-6 (8-6) و7-5، وهاليب أمام موغوروسا 7-6 (10-8) و7-5.

وفجرت الشابة كينن المصنفة 15عالميا مفاجأة كبيرة باقصائها المصنفة أولى عالميا بارتي، في ظل درجة حرارة مرتفعة جدا، لتبلغ أول نهائي لها في البطولات الأربع الكبرى.

وصرحت الأمريكية ذات الـ22 عاما والمولودة في موسكو قبل انتقالها في طفولتها إلى فلوريدا "من الصعب الفوز عليها...". مضيفة على ملعب "رود ليفر" حيث بلغت الحرارة 39 درجة مئوية "أحلم مذ كنت في الخامسة من عمري... لا توجد كلمات لدي. عملت بجهد للوصول إلى  هنا".

وكانت نقاط بارتي سهلة فيما عانت كينن حتى وصلت النتيجة 5-5 في المجموعة الأولى. لكن بعد ذلك، تراجعت الأسترالية على إرسالها، فيما فازت الأمريكية بنقاطها بسهولة أكثر حتى تفوقت في الشوط الحاسم "تاي بريك"، وفيه أنقذت كرتين كان بوسع بارتي حسمه لمصلحتها.

وفي المجموعة الثانية، كسرت الأسترالية إرسال كينن وتقدمت 2-1 ثم 5-3 وحصلت على كرتين لحسم المجموعة على 5-4. لكن الأمريكية استفادت من خطأ كبير لبارتي من كرة طائرة.

وفازت كينن بثلاثة أشواط تواليا لتحرز المباراة من أول نقطة حاسمة على إرسال بارتي. وقالت "ضربت كرات رائعة (في المجموعة الثانية) وعرفت أنها لن تستسلم: ليست مصنفة أولى عالميا عن طريق الصدفة".

كنين تعتذر على فوزها!

وقدمت كينن التي أقصت الأمريكية الصاعدة كوكو غوف (15 عاما) من الدور الرابع ثم التونسية أنس جابر من ربع النهائي، اعتذارها من الجماهير الأسترالية لحرمان بارتي من الوصول إلى النهائي "أعرف أنهم أرادوا فوزها، ليس سهلا عليهم. فزت على المصنفة أولى عالميا".

واختبرت كينن عاما جيدا في 2019، حيث توجت بأول ثلاثة القاب في مسيرتها، لكنها لم تكن بين المرشحات لنيل اللقب في ملبورن.

وعن صعودها القوي، علقت كينن التي تميزت بروحها القتالية "ينفجر هاتفي منذ اسبوعين، لم اتمكن من متابعة حسابي على انستاغرام، تويتر، كل شيء.. احب هذا الانتباه، استمتع بكل لحظة".

وكانت بارتي تسعى لكي تكون أول استرالية تفوز باللقب منذ مواطنتها كريستين أونيل في 1978.

موغوروسا تبحث عن اللقب الثالث

وعلى غرار كينن، بلغت موغوروسا، المصنفة 32 عالميا، أول نهائي لها في بطولة أستراليا، بعد إقصائها هاليب وصيفة 2018 في ظل درجة حرارة مرتفعة أيضا.

وتبحث موغوروسا (26 عاما)، التي حسمت مواجهة هاليب في ساعة و45 دقيقة، عن لقبها الثالث في البطولات الكبرى بعد رولان غاروس 2016 وويمبلدون 2017.

وقالت موغوروسا المصنفة أولى عالميا سابقا (2017) والتي خسرت أول مجموعة في البطولة صفر-6 أمام الأمريكية شيلبي رودجرز "متحمسة جدا لبلوغ النهائي. أفكر بكل مباراة على حدة لأن المشوار طويل. لم أفكر بأني متأخرة وحاولت التركيز على كل نقطة والتقدم للحصول على الفرصة.. لحسن الحظ لدي 48 ساعة للاستراحة قبل النهائي، نعمل كل السنة لنشارك على هذا الملعب وامام هذا الجمهور".

في المقابل، كانت هاليب (28 عاما)، المصنفة أولى عالميا سابقا، تبحث عن بلوغ النهائي الثاني لها في ملبورن، بعد خسارتها أمام الدنماركية كارولاين فوزنياكي في 2018.


فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.