تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روسيا تعتزم إغلاق حدودها مع الصين لمكافحة تفشي فيروس كورونا القاتل

مدينة ووهان الصين "بؤرة فيروس كورونا"
مدينة ووهان الصين "بؤرة فيروس كورونا" © أ ف ب

تعتزم روسيا إغلاق حدودها مع الصين بهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا القاتل، وفق ما أعلنت الخميس. كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنه اعتبارا من الخميس يتم تعليق إصدار التأشيرات الإلكترونية للصينيين في مراكز العبور في الشرق الأقصى وفي جيب كالينينغراد الروسي وفي سان بطرسبورغ ثاني مدن البلاد التي تلقى إقبالا كبيرا من السياح.

إعلان

أعلنت روسيا الخميس عزمها إغلاق حدودها مع الصين التي تمتد على طول 4250 كلم لمكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد الذي أودى بحياة ما لا يقلّ عن 170 شخصا.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية أن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين قال إن "أمرا وُقِّع اليوم ودخل حيز التنفيذ. نبلغ اليوم كل العالم بالإجراءات المتخذة لإغلاق الحدود في أقصى الشرق" الروسي.

ولم يعطِ رئيس الوزراء مزيدا من التفاصيل حول موعد الإغلاق ولا بشأن ما إذا كان الإقفال سيشمل أيضا المرافئ.

وتضمن بيان لوزارة الخارجية الروسية اعتبارا من الخميس تعليق إصدار التأشيرات الإلكترونية للصينيين في مراكز العبور في الشرق الأقصى وفي جيب كالينينغراد الروسي وفي سان بطرسبورغ ثاني مدن البلاد التي تلقى إقبالا كبيرا من السياح.

ودعت السلطات أيضا الروس إلى الامتناع عن أي رحلة إلى الصين "ما لم يكن ذلك ضروريا للغاية".

ولم تسجّل موسكو على أراضيها أية إصابة بفيروس كورونا الجديد منذ تفشيه انطلاقا من مدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها للمرة الأولى في كانون الأول/ديسمبر.

ويتواجد عدد كبير من الصينيين من سياح وعاملين، في روسيا وخصوصا سيبيريا والشرق الأقصى. ويستخدمون بشكل كبير المطارات الروسية وكذلك نقاط العبور للتوجّه إلى الدول الأوروبية.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.