تخطي إلى المحتوى الرئيسي

من هو كوبي براينت الذي صدمت وفاته الولايات المتحدة وعالم الرياضة؟

كوبي براينت (يسار) برفقة زملائه في المنتخب الأمريكي، ليبرون جيمس ودوين وايد وكارميلو أنتوني، إثر فوزهم بذهبية بكين 2008 أمام إسبانيا.
كوبي براينت (يسار) برفقة زملائه في المنتخب الأمريكي، ليبرون جيمس ودوين وايد وكارميلو أنتوني، إثر فوزهم بذهبية بكين 2008 أمام إسبانيا. © رويترز

في 28 يناير/كانون الثاني تحطمت طائرة هيلوكوبتر فوق مدينة لوس أنجلس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها، وكان من بينهم نجم كرة السلة كوبي براينت وابنته جانا. وكان براينت يبلغ من العمر 41 عاما عند وفاته، أما ابنته فكانت في 13 من عمرها. فمن هو براينت الذي اهتزت لوفاته الولايات المتحدة والأوساط الرياضية حول العالم؟

إعلان

صدمت الولايات المتحدة بالإعلان عن وفاة نجم كرة السلة كوبي براينت وابنته جانا في 28 كانون الثاني/يناير بعد تحطم طائرة مروحية كانت تقلهما بصحبة عدد من الأشخاص فوق مدينة لوس أنجلس بولاية كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة الأمريكية)، ما أسفر عن مقتل جميع الركاب.

وشارك الرياضيون حول العالم المجتمع الأمريكي حزنه على براينت، والذي كان الأمريكيون يدعونه تحببا باسمه الأول: كوبي. فمن هو هذا اللاعب؟ وكيف صنع نجوميته التي أكسبته محبة واحترام الملايين حول العالم؟

نشأته
ولد كوبي بين براينت في 23 آب/أغسطس عام 1978 بمدينة فيلادلفيا، في ولاية بنسلفانيا (شمال شرق). وكان والده جو براينت لاعب كرة سلة محترف لعب لكل من فيلاديلفيا سيفنتي سيكسرز وسان دييغو كليبرز (لوس أنجلس كليبرز حاليا) وهيوستن روكتس. كذلك فإن خاله هو جون "تشابي" كوكس الذي كان لاعب كرة سلة محترفا أيضا، لعب لفريق واشنطن بوليتس (واشنطن ويزاردز حاليا)، وهذا جعل كوبي يبدأ لعب كرة السلة وهو في الثالثة من عمره.

عندما كان كوبي في السادسة انتقل والده للعب في إيطاليا مصطحبا عائلته معه حيث عاشوا لعدة سنوات، وحيث تابع كوبي لعب كرة السلة مطورا موهبته، كذلك تعلق بكرة القدم، وكان فريقه المفضل هو ميلانو الذي هيمن على الكرة الإيطالية والأوروبية في نهاية الثمانينيات.

عاد براينت إلى الولايات المتحدة في مطلع التسعينيات، حيث تلقى تعليمه في المدرسة الثانوية، واكتسب شهرة كنجم قادم لكرة السلة عندما قاد فريق مدرسته لتحقيق بطولة الولاية. وعلى الرغم من اجتذابه أنظار فرق الجامعات، وهي عادة مدخل اللاعبين إلى دوري المحترفين، إلا أن كوبي قرر المغامرة ومحاولة دخول دوري المحترفين مباشرة بعد المدرسة الثانوية.

لوس أنجلس ليكرز
وفي صفقة بين لوس أنجلس ليكرز وشارلوت هورنتس قام الأخير بالتعاقد مع كوبي وبيعه مباشرة للأول مقابل الليتواني فليدا ديفاتش عام 1996، ليصبح براينت أصغر لاعب بتاريخ الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين.

وأمضى كوبي حياته الرياضية كاملة بألوان لوس أنجلس ليكرز، وشكل شراكة استثنائية مع العملاق شاكيل أونيل وقادا الفريق للفوز بثلاثة ألقاب متتالية في 2000 و2001 و2002، قبل أن يرحل أونيل إلى ميامي هيت، بعد علاقة متوترة بينهما خارج الملعب، تاركا كوبي مع فريق ضعيف عانى مع إدارة الفريق وطاقمه الفني لإعادة بنائه. وتمكن من فعل ذلك، فقاد فريقه للقبين آخرين في الدوري موسمي 2008-2009 و2009-2010، قبل أن يعتزل اللعب بنهاية موسم 2015-2016.

إنجازات وأرقم قياسية
كذلك شارك كوبي مع منتخب الولايات المتحدة في كأس العالم لكرة السلة عام 2007 وأحرز معه اللقب، وكذلك في أولمبياد بكين 2008 وأولمبياد لندن 2012 وساهم في إحراز بلاده الميدالية الذهبية في المناسبتين.

وعدا عن ألقابه مع فريقه حقق كوبي عدة ألقاب فردية، ففاز بلقب أفضل لاعب في الدوري عام 2008، وأفضل لاعب في الأدوار النهائية للدوري عامي 2009 و2010. كذلك تم اختياره لمباراة نجوم الدوري 18 مرة، واختير ضمن تشكيلة الفريق الأول للاعبي الدوري 11 مرة، والفريق الثاني مرتين والفريق الثالث مرتين، واختير بين فريق أفضل المدافعين في الدوري 12 مرة، وفاز ببطولة السلام دانك مرة واحدة عام 1997.

ويحمل كوبي عدة أرقام قياسية في الدوري، أصغر لاعب يشارك في مباراة نجوم الدوري (19 عاما و169 يوما) وأصغر لاعب يفوز ببطولة السلام دانك (18 عاما و169 يوما)، وثاني أكبر عدد من النقاط يسجل في مباراة واحدة وهو 61 نقطة، ورابع أكبر رصيد من النقاط في تاريخ دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين 33643، وغيرها الكثير.

ويعتبر كوبي براينت الذي يلقب باسم "بلاك مامبا" بين أفضل اللاعبين في تاريخ الدوري الأمريكي لكرة السلة، إلى جانب كريم عبد الجبار ومايكل جوردان وويلت تشيمبرلاين وماجيك جونسون ولاري بيرد وليبرون جيمس وشاكيل أونيل.

اعتداء جنسي
أثار كوبي الجدل عام 2003 عندما اتهمته فتاة في 19 من العمر بالاعتداء الجنسي في فندق بولاية كولورادو حيث تعمل. واعترف براينت، المتزوج منذ عام 2001 من فانيسا لاين، بأنه أقام علاقة جنسية مع الفتاة، وأقر بأنه "قد يكون" أساء فهم الفتاة وأنها ربما لم ترغب بممارسة الجنس معه، وتم تسوية الأمر في النهاية خارج المحكمة.

بعد الاعتزال
بعد اعتزاله كتب كوبي ومثل في فيلم "عزيزتي كرة السلة" القصير، وفاز عنه بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم رسوم متحركة عام 2018، وهو أول أمريكي أسود يحقق هذا الإنجاز. وفي 2019 نشر كتاب "عقلية المامبا: هكذا ألعب". وعند وفاته كان بصدد العمل مع الكاتب البرازيلي الشهير باولو كويليو لإصدار كتاب موجه إلى الأطفال الفقراء.

فؤاد حسن

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.