تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل يستدعى بولتون كشاهد أمام الكونغرس في قضية عزل ترامب؟

مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون
مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون © رويترز

فيما يسعى محامو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تبرئته بأسرع وقت ممكن، أحدث المستشار السابق للرئيس جون بولتون مفاجأة بعد نشر صحيفة "نيويورك تايمز" مقتطفات من كتاب يعتزم إصداره في مارس/آذار المقبل يؤكد فيها أن ترامب أبلغه بأنه لن يفرج عن مساعدة عسكرية لأوكرانيا قبل أن تفتح تحقيقا بحق جو بايدن الذي قد يواجهه في الانتخابات الرئاسية.

إعلان

شن أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء هجوما مركزا لمنع مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون من الإدلاء بشهادته في محاكمة الرئيس الأمريكي الجارية في مجلس الشيوخ، عازمين على منع نشر بعض المقاطع المحرجة الواردة في كتاب جديد له مرتقب صدوره.

ويستعد بولتون (71 عاما) الذي أقيل من منصبه في أيلول/سبتمبر، لإصدار كتاب بعنوان "مذكرات من البيت الأبيض" يتضمن شهادته عن فترة خدمته في إدارة ترامب، وهي تعارض إحدى الحجج الأساسية في الدفاع عن الرئيس الـ45 للولايات المتحدة.

ويؤكد المستشار السابق، وهو من المحافظين الجدد معروف بنزعته الحربية، في الكتاب أن ترامب قال له في آب/أغسطس إنه لن يفرج عن مساعدة عسكرية جمدها لأوكرانيا قبل أن يفتح هذا البلد تحقيقا بحق الديمقراطي جو بايدن الذي قد يواجهه في الانتخابات الرئاسية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال محامي الرئيس باتريك فيلبين خلال جلسة طويلة من عشر ساعات خصصت لأسئلة أعضاء مجلس الشيوخ لفريقي الدفاع والادّعاء، "جون بولتون على علم بكل أسرار الأمة" ولا يمكن بنظره بالتالي الاستماع إليه في جلسة علنية.

وهذه المزاعم التي تم الكشف عنها مساء الأحد في مقاطع مسربة من الكتاب، تقع في صلب ملف الاتهام بحق الرئيس في محاكمته الجارية في مجلس الشيوخ ضمن آلية عزله بتهمة "استغلال السلطة" و"عرقلة عمل الكونغرس".

وعززت هذه المعلومات موقف الديمقراطيين الذين يطالبون منذ أسابيع باستدعاء عدد من كبار المسؤولين في البيت الأبيض بينهم جون بولتون للاستماع إلى إفاداتهم.

غير أن الكتاب قد لا يصدر كما هو متوقع، إذ يعارض البيت الأبيض نشره بصيغته الحالية. وكتب مجلس الأمن القومي أن المخطوطة تحتوي على ما يبدو على "معلومات سرية" بعضها "قد يلحق ضررا على قدر استثنائي من الخطورة بالأمن القومي".

ورد محامي بولتون تشاك كوبر "لا نعتقد أن المعلومات (الواردة في الفصول المتعلقة بأوكرانيا) يمكن اعتبارها منطقيا سرية".

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.