تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اونروا تخشى "تصعيدا للعنف" بعد اعلان ترامب خطته للسلام في الشرق الاوسط

إعلان

جنيف (أ ف ب)

اعتبرت وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) الجمعة ان خطة السلام للشرق الاوسط التي اعلنها الرئيس الاميركي دونالد ترامب احدثت "صدمة" في صفوف الفلسطينيين، مبدية خشيتها من "تصعيد اعمال العنف".

وقال المفوض الاعلى بالوكالة لاونروا كريستيان سوندرز في مؤتمر صحافي في جنيف "اعتقد ان كثيرين، كثيرا من الفلسطينيين يعيشون صدمة في هذه اللحظة اثر اعلان خطة ترامب للسلام".

واضاف "نخشى ان يؤدي ذلك الى تصعيد للمواجهات والعنف".

واعلن ترامب الثلاثاء خطته للسلام التي تصب في مصلحة اسرائيل وتتيح لها خصوصا ضم أراض محتلة متجاوزة القانون الدولي. وسارع المسؤولون الفلسطينيون الى رفض هذه الخطة.

واعتبر سوندرز ان "الخطة التي اعلنت هذا الاسبوع تثير خصوصا قلق اللاجئين الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال، تحت الحصار، وعايشوا العديد من النزاعات والازمات"، مطالبا بسماع صوت الفلسطينيين بهدف ايجاد حل "دائم" للنزاع.

تأسست اونروا العام 1949، وهي تدير مدارس وتقدم مساعدات حيوية لملايين اللاجئين الفلسطينيين في الاردن ولبنان وسوريا والاراضي المحتلة. وتوظف نحو ثلاثين الف شخص معظمهم فلسطينيون.

وخلال زيارته جنيف، وجه سوندرز الجمعة نداء لجمع 1,4 مليار دولار (1.3 مليار يورو) من اجل عمليات الوكالة خلال هذا العام والتي تشمل 5,6 ملايين من اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الاوسط.

واوقفت ادارة ترامب الدعم المالي للوكالة منذ اكثر من عام معتبرة ان لا سبب لاستمرارها في شكلها الراهن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.