تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خطة ترامب للسلام: الجامعة العربية ترفض "صفقة القرن الأمريكية الإسرائيلية"

اجتماع مجلس الجامعة العربية الطارئ، 1 شباط/فبراير 2020.
اجتماع مجلس الجامعة العربية الطارئ، 1 شباط/فبراير 2020. © رويترز

قرر المشاركون في الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية الخاص ببحث خطة السلام الأمريكية "رفض صفقة القرن الأمريكية الإسرائيلية، باعتبار أنها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني، وتخالف مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

إعلان

اتخذ مجلس جامعة الدول العربية خلال اجتماع طارئ عقد السبت في القاهرة، حول خطة السلام الأمريكية قرارا يعلن فيه "رفض صفقة القرن الأمريكية الإسرائيلية".

وجاء في قرار مجلس الجامعة المنعقد على مستوى وزراء الخارجية أنه تم "رفض صفقة القرن الأمريكية الإسرائيلية، باعتبارها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني، وتخالف مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

كذلك شمل القرار، بحسب بيان الجامعة "تحذيرا من قيام إسرائيل بتنفيذ بنود الصفقة متجاهلة قرارات الشرعية الدولية (..) ودعوة المجتمع الدولي إلى التصدي لأي إجراءات تقوم بها حكومة الاحتلال على أرض الواقع".

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت أمام اجتماع الجامعة قطع "أية علاقة بما فيها الأمنية" مع إسرائيل والولايات المتحدة مؤكدا أنه سيتحرر من التزاماته بموجب اتفاق أوسلو الذي "نقضته" إسرائيل بتبنيها خطة السلام الأمريكية.

وقال عباس في كلمة ألقاها في اجتماع وزراء الخارجية العرب إنه طالب إسرائيل بأن تتحمل من الآن فصاعدا "مسؤوليتها كقوة احتلال" للأراضي الفلسطينية.

وأكد قرار وزراء الخارجية العرب على "الدعم الكامل لنضال الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية (..) في مواجهة هذه الصفقة وأي صفقة تقوض حقوق الشعب الفلسطيني".

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.