تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيجيريا "تدرس مطالب" ترامب بعد فرضه قيودا على تأشيرات الدخول

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

شكلت نيجيريا لجنة "لدرس وتلبية المطالب الأميركية" بعد قرار دونالد ترامب فرض قيود على رعاياها ورعايا خمس دول أخرى على صعيد دخول الولايات المتحدة كما أعلنت الرئاسة النيجيرية السبت.

وقال مسؤولون في الإدارة الأميركية الجمعة إن الإجراء الجديد الذي يدخل حيز التنفيذ في 22 شباط/فبراير يتعلق ببورما واريتريا وقرغيزستان والسودان وتنزانيا.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة فيمي أديسينا أن "نيجيريا تبقى مصممة على الحفاظ على علاقات مثمرة مع الولايات المتحدة وحلفائها الدوليين خصوصا حول قضايا الأمن العالمي".

وأضاف "بالتالي شكل الرئيس محمد بخاري لجنة يقودها وزير الداخلية لدرس وتلبية المطالب الأميركية الحالية".

والإجراء الأميركي لا يتعلق بالرحلات لأغراض مهنية أو سياحية.

وذكر المسؤول الأميركي أنه لا يشمل سوى "فئات محددة من تأشيرات الهجرة للتركيز على أشخاص يعتزمون الإقامة في الولايات المتحدة". وأضاف "سيتمكن أفراد الأسرة دائما من زيارة أقاربهم".

وكان ترامب أعلن الأسبوع الماضي على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس نيته توسيع قائمة الدول التي يطاولها مرسومه لوقف الهجرة والذي كشفه بعيد وصوله إلى البيت الأبيض في كانون الثاني/يناير 2017.

وقال ترامب "يجب ضمان أمن بلادنا". وكانت حملة ترامب الانتخابية ركزت قبل أربع سنوات على هذا الملف وهو يستند إليه مجددا للترشح لولاية ثانية في تشرين الثاني/نوفمبر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.