تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أعراض كورونا ظهرت على 20 شخصاً تمّ إجلاؤهم من الصين إلى فرنسا

إعلان

ايكس ان بروفانس (فرنسا) (أ ف ب)

أعلنت وزيرة الصحّة الفرنسية أغنيس بوزين أنّ أعراض فيروس كورونا المستجدّ ظهرت على نحو 20 شخصاً من أصل 250 جرى إجلاؤهم من الصين وأعيدوا إلى فرنسا الأحد بعد انتشار الفيروس.

وقالت بوزين للصحافيين إنّ "نحو 20 شخصاً ظهرت عليهم أعراض المرض أبقيوا على المدرج" في مطار ايسترس في جنوب فرنسا. وتشمل لائحة الأشخاص الذين أجلوا فرنسيين وآخرين من جنسيات غير أوروبية.

هذا وأجرت كوادر طبية من الجيش فحوصات على الواصلين لتبيان ما اذا كانوا يحملون الفيروس أم لا، ويتوقّع أن تظهر النتائج الأحد.

وطائرة الأحد هي الثانية التي تجلي أشخاصا من الصين إلى فرنسا، وكانت تقلّ، بحسب وكيل وزارة الصحة أدريان تاكيه، 250 راكباً بينهم 65 فرنسيا جرى إخراجهم في وقت متأخّر السبت من ووهان، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لاذاعة "ار تي ال" إن الرحلة الثانية كانت تقل أشخاصا من 30 جنسية مختلفة، لكن معظمهم من الأوروبيين.

وأضاف أنّ البعض سيبقون في الحجر الصحي مع المواطنين الفرنسيين لمدة 14 يوماً بينما سيغادر الباقون مباشرة إلى بلدانهم في حال لم تظهر عليهم أعراض الفيروس.

ووصلت الجمعة أول طائرة الى فرنسا تنقل أشخاصاً من الصين وهم حالياً في الحجر الصحي في إحدى القرى السياحية على البحر المتوسط.

وتم الاشتباه بإصابة شخصين منهم بالفيروس، لكنّ الاختبارات التي أجريت عليهما لاحقا كانت نتيجتها سلبية.

وحتى الآن تمّ في فرنسا الإعلان عن ستّ إصابات فقط بفيروس كورونا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.