تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: أرسنال يتعثر أمام بيرنلي للمرة الأولى منذ أواخر 2009

إعلان

لندن (أ ف ب)

تعثر أرسنال أمام مضيفه بيرنلي للمرة الأولى منذ أواخر 2009، وذلك بالتعادل معه سلبا الأحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، ليكتفي فريق المدرب الإسباني ميكل أرتيتا بنقطة للمرحلة الرابعة تواليا.

وبدت الفرصة ملائمة تماما الأحد أمام أرسنال للتخلص من لعنة التعادلات وتحقيق فوزه الثاني فقط في آخر تسع مراحل، بمواجهته فريقا لم يذق طعم الفوز على الفريق اللندني في أي من المواجهات الـ11 السابقة التي جمعتهما في الدوري الممتاز.

لكن "المدفعجية" فشلوا في تحقيق فوزهم العاشر تواليا على منافسيهم والثالث عشر من أصل 15 مواجهة بين الطرفين في جميع المسابقات (فوز وحيد لبيرنلي في كأس الرابطة يعود الى كانون الأول/ديسمبر 2008 وتعادل في اللقاء الأول بينهما في الدوري اواخر 2009)، ليحقق بذلك أسوأ نتيجة في تاريخه من حيث عدد الانتصارات بعد 25 مرحلة (6 انتصارات فقط).

وبدا أرسنال عاجزا عن الوصول الى شباك مضيفه الذي أسقط ليستر سيتي (2-1) ومانشستر يونايتد (2-صفر) في المرحلتين الماضيتين، وذلك على الرغم من استعادته خدمات قائده الهداف الغابوني بيار إيمريك أوباميانغ من الإيقاف لثلاث مباريات لطرده أمام كريستال بالاس في المرحلة 22.

ورفع أرسنال رصيده الى 31 نقطة في المركز الحادي عشر بفارق الأهداف أمام ساوثمبتون الذي خسر السبت أمام ليفربول المتصدر (صفر-4)، وبيرنلي بالذات.

وجاء الشوط أول مملا وغابت عنه الفرص الحقيقية عن المرميين، باستثناء واحدة لبيرنلي في الدقيقة 19 حين وصلت الكرة الى آشلي وود فسيطر عليها ثم حضرها لجاي رودريغيز الذي سددها مباشرة، لكن الحارس الألماني برند لينو تألق وأنقذ فريقه.

ولم يتغير الوضع كثيرا في الشوط الثاني، ما دفع أرتيتا الى اخراج الألماني مسعود أوزيل واستبداله بجو ويلكوك من دون أن ينجح الأخير أيضا في خلق الفارق ومساعدة أرسنال على الوصول الى شباك نيك بوب، بل كان بيرنلي الأقرب لخطف هدف التقدم لكن الحظ عاند جاي رودريغيز بعدما ارتدت محاولته من العارضة (77).

ويلعب لاحقا في ختام المرحلة توتنهام مع مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.