تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة فرنسا: رئيس نادي أنجيه متهم بالتحرش الجنسي

إعلان

باريس (أ ف ب)

أعلن ممثل الادعاء في أنجيه الاربعاء ان سعيد شعبان رئيس نادي انجيه لكرة القدم متهم بالاعتداء الجنسي في أحدث فضيحة رياضية تهز البلاد.

وقال المدعي العام إريك بويار في تصريح لوكالة فرانس برس أن ثلاثة موظفات حاليات واخرى سابقة تقدمن بشكاوى ضد شعبان الجزائري الأصل والبالغ من العمر 55 عاما، حيث تم احتجازه لاستجوابه في وقت مبكر من اليوم قبل ان يترك رهن التحقيق ويغادر قصر العدل في المدينة، مضيفا أنه تم توجيه تهمة الاعتداء الجنسي من قبل "شخص انتهك السلطة المخولة له من خلال دوره".

وفتح التحقيق في القضية في السابع من كانون الثاني/يناير الماضي بعد أن تقدمت ثلاث سيدات، واحدة منهن موظفة في أنجيه والاخرتان عاملتان سابقتان في النادي، بمزاعم تحرش ضد شعبان.

كما تقدمت سيدة رابعة، حددها المحققون كضحية محتملة، بشكوى اخرى الأربعاء.

وكانت أعمار السيدات الأربع اللواتي توزعت وظائفهن بين مضيفة وسكرتيرة وممثلة لخدمة العملاء، تتراوح وقت وقوع الاعتداء في الفترة بين عامي 2014 و2019، بين 20 و25 عاما، بحسب ما افاد به بويار.

وتزعم بعض السيدات أن شعبان داعبهن بالقوة في اماكن حميمة من أجسادهن.

وأصدر النادي في وقت سابق بيانا قال فيه أن شعبان رفض جميع الادعاءات الموجهة ضده وأنه سيتعاون بشكل كامل مع المحققين.

وأضاف البيان "سيقدم (شعبان) للسلطات القضائية كل العناصر اللازمة لتبيان الحقيقة والحفاظ على شرفه".

ويحتل أنجيه حاليا المركز الثالث عشر في الدوري الفرنسي برصيد 30 نقطة.

وتأتي هذه الفضيحة في خضم الهزة التي تسببت بها بطلة التزحلق على الجليد سابقا ساره أبيتبول، الفائزة ببرونزية بطولة العالم لعام 2000، بكشفها أنها تعرضت للاغتصاب من قبل مدربها جيل بيير بين عامي 1990 و1992 حين كانت بين الـ15 والـ17 عاما.

وأقر بيير (62 عاما) بأنه قام بعلاقة "حميمة" و"غير ملائمة" مع أبيتبول، وقال في تصريح لوكالة فرانس برس بأنه "آسف للغاية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.