تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس ألمانيا: بايرن يتحضر بأفضل طريقة لمواجهة لايبزيغ ببلوغه ربع النهائي

إعلان

برلين (أ ف ب)

واصل بايرن ميونيخ حملة الدفاع عن لقبه بطلا لمسابقة كأس ألمانيا، وبلغ الدور ربع النهائي للمرة الثالثة عشرة تواليا بثأره من ضيفه هوفنهايم بعدما حول تخلفه أمامه بهدف الى فوز 4-3 في مباراة متقلبة ومثيرة تقدم فيها النادي البافاري 4-1 الأربعاء على "أليانز أرينا".

ودخل فريق المدرب هانزي فليك اللقاء على خليفة ثمانية انتصارات متتالية في جميع المسابقات، وتحديدا منذ خسارته أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 1-2 في الدوري في 7 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وقد نجح في إضافة الثامن على حساب هوفنهايم الذي أسقطه 1-2 في "أليانز أرينا" خلال لقائهما الأخير في 5 تشرين الأول/أكتوبر ضمن المرحلة السابعة من الـ"بوندسليغه".

وخاض بايرن مباراة هوفنهايم بمعنويات عالية بعدما ارتقى الى صدارة ترتيب الدوري نهاية الاسبوع الماضي بفوزه الكبير على مضيفه ماينتس 3-1، مستفيدا من تعادل لايبزيغ المتصدر السابق مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2-2.

- لايبزيغ في الانتظار -

وحقق بايرن ميونيخ الفوز في مبارياته الست الأخيرة في الدوري وتحديدا منذ خسارتيه المتتاليتين امام باير ليفركوزن وبوروسيا مونشنغلادباخ، فاعتلى صدارة البوندسليغا التي يسعى الى التتويج بلقبها للمرة الثامنة تواليا، بفارق نقطة واحدة أمام لايبزيغ الذي سيكون خصمه المقبل الأحد في "أليانز أرينا".

وبدأ النادي البافاري الذي تواجد في الدور ربع النهائي منذ موسم 2000-2001 حين خرج من الدور الثاني، اللقاء متعثرا بعد تخلفه بهدف بالنيران الصديقة بعدما حول جيروم بواتنغ الكرة في شباكه حين حاول اعتراض عرضية من التوغولي إيهلاس بيبو (8).

لكن مدافع هوفنهايم بنيامين هوبنر رد الجميل للنادي البافاري وأدرك له التعادل في الدقيقة 12 حين حول الكرة في شباك فريقه إثر عرضية من الكندي الشاب ألفونسو ديفيس (19 عاما)، قبل أن يضعه توماس مولر في المقدمة بعد أن وصلته الكرة بتمريرة طويلة من النمسوي دافيد آلابا، فحولها بساقه مباشرة في الشباك (20).

واكتملت عودة النادي البافاري، الفائز بلقب المسابقة 19 مرة (رقم قياسي)، بهدف ثالث قبل نهاية الشوط الأول عبر البولندي روبرت ليفاندوفسكي بكرة رأسية إثر خروج خاطىء من، الحارس فيليب بنتكه (36).

وبقيت الوضع على حاله حتى الدقيقة 72 حين اعتقد بنيامين هوبنر أنه عوض الهدف الذي سجله في مرماه عن طريق الخطأ، إلا أن الحكم الغى الهدف بعدما تبين أنه لمس الكرة بيده قبل تسديدها في شباك مانويل نوير.

وجاء رد بايرن قاسيا بتسجيله الهدف الرابع عبر ليفاندوفسكي الذي وصل الى الشباك للمرة الثانية بكرة رأسية، وهذه المرة إثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى (80)، مسجلا هدفه الخامس والثلاثين هذا الموسم في 29 مباراة خاضها ضمن جميع المسابقات، بينها 22 في الدوري.

وعادت الحياة بعض الشيء الى هوفنهايم حين قلص الفارق بتمريرة من السويسري ستيفن تسوبر الى الإسرائيلي موناس دبور الذي التف على نفسه قبل أن يسدد في شباك نوير (82).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، ارتُكِب خطأ دفاعي آخر وهذه المرة من الفرنسي بنجامان بافار الذي تسبب بالهدف الثالث لهوفنهايم حين حاول قطع كرة عرضية، فحولها في القائم الأيمن لمرمى فريقه ثم ارتدت لتصل دبور أيضا فحولها في الشباك الخالية (2+90).

- انتهاء مغامرة فيرل -

أنهى أونيون برلين مغامرة مضيفه فيرل من الدرجة الرابعة وبلغ الدور ربع النهائي للمرة الثانية فقط في تاريخه، بفوزه المتأخر عليه 1-صفر.

وانتظر أونيون برلين الذي سبق له الوصول الى ربع النهائي مرة واحدة موسم 2000-2001 حين واصل مشواره حتى النهائي قبل الخسارة أمام شالكه صفر-2، حتى الدقيقة 85 لحسم بطاقته بفضل هدف سجله روبرت أندريتش.

وشارك هواة فيرل في المسابقة للمرة السابعة بعد أعوام 1979 (تجاوز ثلاثة أدوار) و1992 (خرج من الدور الأول) و1999 (أخرج مونشنغلادباخ من الدور الأول بركلات الترجيح وخرج على يد إينتراخت فرانكفورت في الدور الثاني) و2007 و2010 (خرج من الدور الأول على يد ميونيخ 1860 في المناسبتين)، وصولا الى هذا الموسم حين حقق المفاجأة بتغلبه على أوغسبورغ 2-1 في الدور الأول ثم هولشتاين كييل في الدور الثاني بركلات الترجيح.

وفي مباراة أخرى، احترمت أيضا التراتبية وبلغ ليفركوزن الدور ربع النهائي بفوزه على ضيفه شتوتغارت الذي ينافس هذا الموسم في الدرجة الثانية، بنتيجة 2-1.

وبقي التعادل السلبي سيد الموقف حتى الدقيقة 71 حين افتتح ليفركوزن التسجيل بهدية من فابيان بريدلو الذي حول الكرة بالخطأ في شباك فريقه، ثم أضاف الأرجنتيني لوكاس ألاريو الثاني في الدقيقة 83، قبل أن يقلص الضيوف الفارق عبر الكونغولي الديمقراطي سيلاس وامانغيتوكا (85).

ويلعب الأربعاء أيضا كارلسروه من الدرجة الثانية مع مضيفه ساربروكن من الدرجة الرابعة (يخوضان التمديد بعد تعادلهما السلبي في الوقت الأصلي).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.