تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: ارتفاع حصيلة الوفيات في الصين إلى 490 والإصابات تتخطى 24 ألف حالة

أشخاص في انتظار الحافلة بمقاطعة ماكاو جنوب الصين. 5 فبراير/شباط 2020.
أشخاص في انتظار الحافلة بمقاطعة ماكاو جنوب الصين. 5 فبراير/شباط 2020. © رويترز.

قررت السلطات الصينية الثلاثاء اتخاذ تدابير وقائية جديدة قرب شنغهاي، وتوسيع  نطاق الحجر الصحي خارج ووهان بؤرة تفشي فيروس كورونا، في مؤشر على القلق من انتشار العدوى، بعد ارتفاع حصيلة الوفيات إلى 490، وعدد الإصابات المؤكدة داخل البلاد لوحدها إلى 24 ألفا و324 حالة.

إعلان

اتخذت الصين الثلاثاء تدابير وقائية جديدة على مسافة غير بعيدة من شنغهاي، عاصمة البلاد الاقتصادية، في مؤشر على قلق السلطات حيال انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى أول وفاة في هونغ كونغ.

وارتفعت حصيلة الضحايا المؤكدة في الصين جراء الفيروس إلى 490، بعدما أعلنت سلطات مقاطعة هوبي الأربعاء أنها أحصت 65 حالة وفاة جديدة.

كما أظهرت أرقام اللجنة الصحية في تقريرها اليومي، ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة في الصين إلى 24 ألفا و324 حالة.

وأدى الفيروس المستجد الذي يثير الذعر في أنحاء العالم، إلى وفاة شخصين خارج الصين، وهما رعية صينية وصلت إلى الفيليبين قادمة من ووهان التي انطلق منها الفيروس، ورجل عمره 39 سنة في هونغ كونغ المنطقة الإدارية الخاصة التابعة للصين.

ليس وباء عالميا

هذا، واعتبرت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء أن فيروس كورونا لا يشكل "وباء عالميا"، رغم أن تدابير مشددة لا تزال تتخذ على الصعيد الدولي.

للمزيد: فيروس كورونا: الصين "بحاجة ملحة" لأقنعة طبية واقية والوباء يهز الأسواق المالية

وأعلنت هونغ كونغ الاثنين إغلاق كل نقاط العبور البرية مع الصين القارية باستثناء جسرين، للحد من الأخطار.

كما منعت اليابان أكثر من 2500 سائح يستقلون سفينة سياحية ونحو ألف من أفراد طاقمها من الرسو في موانئها، بعدما تبين وجود 10 إصابات بالفيروس على متن السفينة.

كما أعلنت سنغافورة وماليزيا وتايلاند الثلاثاء عن إصابة أشخاص بالفيروس لم يقيموا أصلا في الصين، فيما سجلت إصابة في بروكسل بين ركاب طائرة تم إجلاؤهم قبل يومين من ووهان.

اتساع نطاق العزل خارج ووهان!

وواصلت الصين اتخاذ إجراءات مشددة، في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس. فبعد فرض حجر صحي على قسم كبير من مقاطعة هوبي، اتخذت إجراءات جديدة للحد من التنقل في ثلاث مدن في مقاطعة زيجيانغ الشرقية على بعد مئات الكيلومترات من ووهان.

وفي مقدم هذه المدن، هانغزو التي تبعد حوالى 150 كلم من شنغهاي، إضافة إلى تايزو ووينزو. وبلغ عدد المصابين في مقاطعة زيجيانغ 829 شخصا، وهو ثاني أكبر عدد بعد هوبي.

وللمرة الأولى، اعترفت بكين بالتقصير في التعامل مع الأزمة الصحية. وطلبت اللجنة الدائمة في المكتب السياسي للحزب الشيوعي، تحسين سبل الرد على الحالات الطارئة، في ضوء "ثغرات وصعوبات في طريقة التعامل مع الوباء".


فرانس24/ أ ف ب                

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.