تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق : قتلى وجرحى في هجوم أنصار الصدر على متظاهرين في النجف

محتجون في العراق يطالبون بتغيير كامل الطبقة السياسية
محتجون في العراق يطالبون بتغيير كامل الطبقة السياسية © أ ف ب

قتل سبعة متظاهرين في مدينة النجف جنوب العراق وأصيب العشرات منهم بعد تعرضهم لهجمات قادها أنصار مقتدى الصدر الذي أعلن تأييده لرئيس الوزراء المكلف محمد علاوي. ويقيم متظاهرون في خيم منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إذ يطالبون بتغيير الطبقة السياسية في العراق برمتها. 

إعلان

قتل سبعة متظاهرين بالرصاص مساء الأربعاء في مدينة النجف جنوب العراق بعدما هاجم أنصار للزعيم الشيعي مقتدى الصدر المؤيد لرئيس الوزراء المكلف محمد علاوي مخيما لمتظاهرين مناهضين له، وفق ما أفاد مصدر طبي.

وعصر الأربعاء في النجف، هاجم مؤيدون للصدر مخيما لمتظاهرين يطالبون منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر بتغيير النظام السياسي ويرفضون تسمية علاوي.

وأورد المصدر أن عشرات آخرين أصيبوا موضحا أن المتظاهرين القتلى أصيبوا بالرصاص في رؤوسهم أو صدورهم.

ومنذ أن أعلن الصدر تأييده لعلاوي، وقعت مواجهات عدة بين أنصاره ومتظاهرين آخرين في مدن عدة ولكن من دون استخدام السلاح.

ومساء الأربعاء، اندلعت مواجهات بين الجانبين قبل أن تتدخل قوات الأمن، وأحرقت خيم كان يبيت فيها متظاهرون.

وعق ذلك، دعا علاوي عبر تويتر الحكومة العراقية المستقيلة إلى الاضطلاع "بدورها القاضي بحماية المتظاهرين".

وفي الديوانية  جنوب البلاد، تظاهر المئات في المساء رافعين شعارات مناهضة لأنصار الصدر.

ودعا الصدر أنصاره الثلاثاء إلى دعم قوات الأمن التي تحاول إعادة فتح المدارس والإدارات المغلقة منذ أسابيع في إطار "عصيان مدني".

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.