تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يطلق العنان لهجماته على الديموقراطيين "الاشرار" غداة تبرئته

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

غداة تبرئته في مجلس الشيوخ في محاكمة استهدفت عزله، أطلق دونالد ترامب الخميس العنان لهجماته على معارضيه السياسيين متهما اياهم بأنهم "غير نزهاء" و"فاسدون".

واعتبر الرئيس الأميركي، في خطاب في البيت الابيض أن ما حصل "عار" و"كارثة" و"ترهات" ووصف خصومه بأنهم "كاذبون" و"أشرار".

ثم وجه ترامب الشكر لعائلته، وخصوصا ابنته ايفانكا وزوجته ميلانيا، لدعمها له.

وكانت كلمة الرئيس الخامس والأربعين في تاريخ البلاد منتظرة بشدة عقب محاكمة العزل التاريخية التي سلطت الأضواء على وجود انقسامات عميقة في أميركا مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر.

متحدثا من البيت الأبيض، تبنى الملياردير الجمهوري نبرة تشبه تلك التي يستخدمها في المهرجانات الانتخابية.

وقال ترامب "هذا ليس مؤتمرا صحافيا، هذا ليس خطابا"، وتدارك "هذا احتفال".

ووجه ترامب شكرا شخصيا للنواب الجمهوريين في الكونغرس الذين حضروا الخطاب، ووصفهم بأنهم "محاربون".

وأضاف "ارتبكت أخطاء في حياتي، أعترف بذلك (...) لكن النتيجة النهائية تظهر هنا!" ملوحا بعدد من جريدة "واشنطن بوست" لخص ما حصل في عنوان من كلمتين "ترامب مبرأ".

واسترسل "نيويورك تايمز، واشنطن بوست... حصلت على الكثير من العناوين الرائعة".

ولم ينتظر الرئيس الاميركي خطاب بعد الظهر للتعبير عن مواقفه، اذ باشر منذ الصباح الحديث عن تبرئته.

واستغل ترامب فطورا تقليدا سنويا يحضره نواب من الحزبين الجمهوري والديموقراطي، لبدء هجماته.

وهاجم وهو يلوح بنسخة من صحيفة "يو اس ايه توداي" وقد عنونت على صفحتها الاولى "براءة"، بشدة النواب الديموقراطيين قائلا "لقد فعلوا المستحيل لتدميرنا، وبالتالي، مهاجمة بلادنا".

وأضاف ان الديموقراطيين "يعلمون أن ما يفعلون سيء، لكنهم يضعون مصالحهم قبل مصالح بلدنا العظيم"، قبل أن يمتدح "الحكمة والصرامة الاخلاقية والقوة" التي تحلى بها أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون.

وخلال تصويت الاربعاء تابعه عبر التلفزيون عشرات ملايين الاميركيين، قرر مجلس الشيوخ ب 52 صوتا (من مئة) ان ترامب ليس مذنبا باستغلال السلطة ولا بعرقلة حسن سير الكنغرس (53 من مئة).

ولم يحز قرار الادانة ثلثي الاصوات المطلوب، فأعلن جون روبرتس رئيس المحكمة العليا الاميركية "ان دونالد ترامب بالتالي بريء"، قبل الاعلان عن نهاية هذه المحاكمة الاستثنائية.

ويأخذ الديموقراطيون على الرئيس الجمهوري استخدامه وسائل الدولة وخصوصا مساعدة عسكرية صادق عليها الكونغرس، في مسعى لاجبار اوكرانيا على "تلطيخ سمعة" منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية 2020 جو بايدن.

-رومني وبيلوسي -

وهاجم ترامب صباح الاربعاء السناتور الجمهوري ميت رومني الوحيد بين الجمهوريين الذي صوت مع عزله.

وقال "لا أحب الذين يستخدمون معتقداتهم لتبرير أعمالهم السيئة"، في اشارة ظاهرة لخطاب رومني الذي فسر موقفه بالقول انه تصرف بما يمليه عليه "ضميره" و"مذهبه" المورموني الذي يلزمه باحترام قسم الحياد.

وبعد أن اعتبر أن ترامب مذنب "بتجاوز رهيب للثقة"، استبق رومني هجمات الرئيس والمقربين منه وقال انه مستعد لمواجهتها.

وأضاف ترامب "لا أحب كذلك من يقولون +اصلي لأجلك+ عندما تعلم أن الامر ليس صحيحا"، في هجوم على الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي التي كانت استخدمت هذه العبارة قبل أسابيع.

والسجال على أشده بين ترامب وبيلوسي.

وقبل بدء خطابه حول حالة الاتحاد مساء الثلاثاء أمام الكونغرس، تفادى ترامب مصافحة بيلوسي التي مدت يدها.

فما كان منها مع انتهاء ترامب من القاء كلمته، الا ان مزقت بشكل استعراضي نسخة الخطاب بحضور ترامب.

وانقسم الاميركيون بشأن عزل ترامب. وعبر 85 بالمئة من الناخبين الديمقراطيين عن تاييدهم للعزل في الايام الاخيرة، مقابل أقل من 10 بالمئة من الناخبين الجمهوريين.

واستقر معدل التأييد لعزل ترامب عند مستوى يزيد بشكل طفيف عن 50 بالمئة.

وهو ما يعني أنه من الصعب معرفة تأثير الامر على الانتخابات، لكن ترامب يقول أنه واثق بان الناخبين سيعاقبون "الديمقراطيين الذين لا يفعلون شيئا".

من جانبه اعتبر رئيس مجلس الشيوخ الجمهوري ميتش ماكونيل، أحد أبرز داعمي ترامب، ان الديمقراطيين ارتكبوا "خطأ سياسيا هائلا" بمحاولتهم عزل الرئيس.

لكن بيت بوتيجيج المتقدم في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في ولاية ايوا لا يشاطره الرأي. وكتب في تغريدة "ستكون للشعب الاميركي الكلمة الفصل بشان دونالد ترامب والترامبية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.