تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كاكا لفرانس برس: "ليوناردو يقدم لي نصائح كثيرة حول مسيرتي الادارية"

إعلان

باريس (أ ف ب)

قال لاعب الوسط الدولي البرازيلي السابق ريكاردو كاكا في حديث صحافي لوكالة فرانس برس الثلاثاء خلال تواجده في باريس للمشاركة دورة تكوينية في مجال الإدارة في الرياضة من تنظيم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن مواطنه ليوناردو المدير الرياضي لنادي باريس سان جرمان الفرنسي "يقدم لي نصائح كثيرة بخصوص مرحلتي المستقبلية".

واعتبر كاكا البالغ من العمر 37 عاما وآخر لاعب برازيلي توج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 2007 قبل أن يفرض الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو سيطرته على الجائزة العالمية، أن مواطنه نيمار دا سيلفا (28 عاما) يمكنه الظفر بالكرة الذهبية اعتبارا من هذا العام في حال نجح فريقه باريس سان جرمان "في التتويج بلقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا".

وهنا نص الحوار:

سؤال: لماذا من المهم بالنسبة لك أن تتابع تكوينا في الإدارة الرياضية المخصص للاعبين الدوليين السابقين؟

جواب: "إنه الوقت المناسب بالنسبة لي كي أتعلم جيدا ما سأفعله لاحقا في مسيرتي. أريد العودة إلى كرة القدم في يوم من الأيام ولكنني أريد أن أكون مستعدا لذلك. هذا البرنامج يمنحني فرصة كي أكون كذلك في التحدي المقبل لي".

سؤال: هل الهدف هو أن تصبح ذات يوم مديرا رياضيًا في أحد الأندية؟

جواب: "نعم، أنا أفضل دورا من هذا القبيل: مديرا رياضيا أو مسؤولا. هذا ما أتخيله للمستقبل. ليس اليوم لأنني ما زلت بحاجة إلى تعلم المزيد من الأشياء في العديد من المجالات".

سؤال: المكان الأمثل بالنسبة لك البرازيل أو أوروبا؟

جواب: "سأرى الفرص المختلفة التي ستتاح أمامي لاحقا. أنا أركز بالفعل اليوم على اكتساب مهاراتي أو تحسينها خارج الملعب".

سؤال: المزيد والمزيد من اللاعبين الكبار السابقين يتحولون إلى مهنة مدير رياضي، خاصة في فريقك السابق ميلان الإيطالي...

جواب: "نعم، إنهم مصادر إلهام حقا بالنسبة لي. كان باولو مالديني زميلا لي في فريق ميلان (من 2003 إلى 2009)، والآن هو المدير الفني. هناك أيضًا (الكرواتي) زفونيمير بوبان (لاعب سابق في ميلان من 1991 إلى 2001) أصبح مديرا رياضيا في عام 2019، وغيرهما كثر".

سؤال: ليوناردو الذي ساهم في ضمك إلى ميلان عام 2003، هو أشهر مدير رياضي برازيلي في العالم منذ انضمامه إلى الإدارة الفنية لباريس سان جرمان (2011-2013، ثم عاد في صيف 2019). هل هذا أيضا مثال بالنسبة لك؟

جواب: "أتحدث معه كثيرا. إنه مدير رياضي جيد جدا، يقدم لي الكثير من النصائح بخصوص مرحلة ما بعد مسيرتي الكروية".

سؤال: هل ترغب في خوض معسكر تدريبي معه في باريس؟

جواب: "ربما! سنرى، سأطلب منه ذلك (يضحك)".

سؤال: أنت آخر لاعب برازيلي فاز بجائزة الكرة الذهبية (2007). هل تعتقد أن نيمار يمكن أن يخلفك هذا الموسم؟

جواب: "بالنسبة لي، نعم، إنه أحد أفضل اللاعبين في العالم، ولا شك في ذلك. ما يحتاج إليه اليوم هو التألق الجماعي في موسم كامل في جميع المسابقات وأن يكون المساهم الأبرز في هذه الإنجازات. إذا فاز باريس سان جرمان بدوري الأبطال، فمن المحتمل أن يفوز بها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.