تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ثلاثة فلسطينيين في القدس والضفة الغربية برصاص الجنود الإسرائيليين

عناصر من الشرطة الإسرائيلية
عناصر من الشرطة الإسرائيلية © أ ف ب/ أرشيف
5 دقائق

قتل ثلاثة فلسطينين في مناطق متفرقة الخميس برصاص الجيش الإسرائيلي، كما أصيب 14 جنديا إسرائيليا في عملية دهس بسيارة في وسط القدس. ويأتي ذلك في أجواء من التوتر تعيشه الأراضي الفلسطينية بعد الإعلان عما عرف بـ"صفقة القرن" أو خطة ترامب للسلام التي يرفضها الفلسطينيون.

إعلان

أصيب 14 شخصا بينهم 12 جنديا إسرائيليا بجروح فجر الخميس في عملية دهس بسيارة في وسط القدس، فيما قتل ثلاثة أشخاص بينهم فلسطينيان على الأقل خلال الساعات الماضية في مواجهات مع إسرائيليين، في تصعيد للتوترات تلى الإعلان عن خطة الرئيس الأميركي للسلام.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء الخميس اعتقال المشتبه بتنفيذه عملية الدهس.

وقال الجيش في بيان "في أعقاب عملية واسعة قام بها الجيش وجهاز المخابرات، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة الإرهابي منفذ الهجوم بسيارة".

وجاء في بيان باللغة العربية للمتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية "تم إلقاء القبض على المخرب في مفترق غوش عتصيون وأحيل إلى التحقيق لدى قوات الأمن".

وأعلن الجيش قراره الدفع "بقوات إضافية في يهودا والسامرة" مستخدما الاسم التوراتي للضفة الغربية المحتلة.

وعثر الجيش في وقت سابق الخميس على السيارة التي استخدمت في العملية.

وبحسب الجيش، فإن "هجوما بواسطة الدهس بسيارة وقع في القدس" في منطقة تضم مقاهي ومطاعم في القدس الغربية، مشيرا إلى إصابة جندي "بجروح بالغة" و11 آخرين "بجروح طفيفة".

وقالت منظمة الإسعاف الإسرائيلية "نجمة داوود"، إنّها "عالجت ونقلت" إلى المستشفيات 14 شخصا أصيبوا في العملية.

 مقتل فلسطينيين

بعد ساعات على الهجوم، أعلنت الشرطة أنها قتلت مسلحا أطلق النار على عناصرها في البلدة القديمة بالقدس وأصابهم بجروح طفيفة.

وبحسب قائد الشرطة الإسرائيلية للبلدة القديمة إن منفذ الهجوم من سكان شمال إسرائيل، اعتنق الإسلام حديثا ومعروف لدى الشرطة بمخالفاته الجنائية.

وقال قائد مديرية البلدة القديمة العميد حاييم شموئيلي في شريط فيديو للصحافيين "إن المهاجم وصل في حدود الثانية عشرة ظهرا وترجل من سيارته بالقرب من باب الأسباط واتجه نحو جبل الهيكل (الحرم الشريف) واستل مسدسه وبدأ بإطلاق النار على أفراد الشرطة المتمركزين هناك. وردت عليه قواتنا بإطلاق النار وأردته قتيلا".

وعلى صعيد متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة جندي إسرائيلي بجروح طفيفة خلال تبادل لإطلاق النار عند تقاطع طرق بالقرب من مدينة رام الله (شمال).

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل عنصر الشرطة طارق أحمد بدوان في جنين في شمال الضفة الغربية "متأثراً بجروح حرجة بالرصاص الحي في البطن، أصيب بها فجر اليوم" خلا ل مواجهات مع جنود إسرائيليين.

وأوضحت الوزارة أن بدوان أصيب "بينما كان في ساحة مقر الشرطة قرب منزل اقتحمته القوات الإسرائيلية، لهدمه في مدينة جنين حيث اندلعت مواجهات". وكان القتيل الثاني خلال ساعات الذي يسقط برصاص إسرائيلي.

فقد أعلن في ساعة مبكرة الخميس عن مقتل الشاب يزن منذر أبو طبيخ البالغ من العمر 19 عاما، وإصابة سبعة أشخاص آخرين بجروح في صدامات مع الجيش الإسرائيلي في جنين.

وقال شهود إن المواجهات وقعت حين قام شبان برشق الحجارة على قوات إسرائيلية اقتحمت المدينة لهدم منزل فيها.
 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.