تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موفد الامم المتحدة يشيد ب"التقدم" نحو وقف للنار في ليبيا

إعلان

جنيف (أ ف ب)

اعلن موفد الامم المتحدة الى ليبيا غسان سلامة الخميس في جنيف ان طرفي النزاع في هذا البلد حققا "تقدما" نحو وقف دائم لاطلاق النار، ولكن تبقى بعض "نقاط الخلاف".

وصرح سلامة للصحافيين في اليوم الرابع من مفاوضات بين مسؤولين عسكريين يمثلون الطرفين الليبيين "سجل تقدم في العديد من الموضوعات المهمة وهناك تطابق في مجالات عدة".

لكنه لاحظ الحاجة الى "توضيحات في مشروعنا النهائي" والى تسوية "نقطتين او ثلاث هي موضع خلاف" للتوصل الى اتفاق يتطلب مصادقة سلطات الجانبين.

وتشن قوات المشير خليفة حفتر منذ نيسان/ابريل هجوما على قوات حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج في محاولة للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وللمرة الاولى، بدأ مسؤولون عسكريون يمثلون الجانبين مفاوضات غير مباشرة الاثنين في جنيف على ان تختتم نهاية الاسبوع.

والاربعاء، اشاد سلامة بموافقة الطرفين على تحويل "الهدنة" الى "وقف دائم لاطلاق النار" رغم ان تفاصيله لم تحدد بعد.

واسف لاستمرار ارسال السلاح والمقاتلين الاجانب الى ليبيا رغم ان مؤتمرا دوليا عقد في برلين في 19 كانون الثاني/يناير طلب وضع حد لذلك.

وفي نيويورك، عطلت روسيا الاربعاء مشروع قرار اعدته بريطانيا حول ليبيا رافضة ان يتضمن اشارة الى "مرتزقة" بحسب ما افاد دبلوماسيون.

وتتهم موسكو بانها دعمت انتقال الاف من المرتزقة التابعين لشركة الامن الخاص "فاغنر" الى جانب قوات حفتر، لكنها تنفي ذلك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.