تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الامطار الغزيرة تبعث الامل في اخماد حرائق استراليا

إعلان

سيدني (أ ف ب)

أحيت الأمطار الغزيرة الجمعة الأمل في اخماد حرائق الغابات غير المسبوقة في استراليا التي تشتعل منذ أشهر.

ومنذ أيلول/سبتمبر تشهد استراليا حرائق جراء الجفاف وارتفاع درجات الحرارة ما أدى الى احتراق 10 ملايين هكتار ومصرع 33 شخصا.

وقضى حوالى مليار حيوان في الحرائق التي دمرت 2500 منزل.

وقد يساهم هطول الأمطار في ولاية نيو ساوث ويلز الذي بدأ مطلع الاسبوع في بعض المناطق ويتوقع ان يستمر حتى الاسبوع المقبل، في اطفاء بعض الحرائق والسيطرة على بؤر أخرى.وأعلن شاين فيتزسايمونز المسؤول عن وحدة الاطفاء في نيو ساوث ويلز الأكثر تأثرا بالحرائق "لقد قضت الأمطار على حرائق الغابات هذا أمر مؤكد".

وكانت منطقة بيلبارا غرب استراليا الغنية بالمعادن تستعد الجمعة لوصول الاعصار داميان القوي، فاغلقت الموانئ واستغنت المناجم عن الموظفين غير الضروريين.

ويتوقع ان يكون الاعصار مصحوبا برياح تبلغ سرعتها 230 كلم في الساعة ويضرب السواحل قرب مدينة كاراثا التي يبلغ عدد سكانها 16 ألفا في الساعات المبكرة من صباح السبت.

وحذر مكتب الأرصاد الجوية السكان من "رياح عاتية جدا" وأمطار غزيرة قد تسبب فيضانات.

وتشهد استراليا سنويا حرائق، لكن هذه المرة بدأت أبكر وبحدة أكبر.

وكانت الغابات والمناطق الزراعية جافة إلى حد كبير جراء فترة الجفاف الطويلة ما ساهم في إيجاد الشروط المثالية لاشتعال الحرائق.

وكان العام 2019 الأكثر حرارة وجفافا في تاريخ استراليا. وكان يوم 18 كانون الأول/ديسمبر الأكثر حرارة مع معدل وطني بلغ 41,9 درجة مئوية.

وتوقع العلماء منذ زمن تكرار هذه الظواهر الجوية القصوى بسبب الاحتباس الحراري.

ووفقا للمعطيات التي تملكها المنظمة العالمية للارصاد الجوية كان العام 2019 السنة الثانية الأكثر حرارة في العالم بعد العام 2016.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.