تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مبيعات النبيذ الفرنسي للولايات المتحدة انخفضت إلى النصف في تشرين الثاني/نوفمبر

إعلان

باريس (أ ف ب)

انخفضت الصادرات الفرنسية من النبيذ للولايات المتحدة إلى النصف في تشرين الثاني/نوفمبر مع دخول ضرائب بنسبة 25% فرضتها إدارة دونالد ترامب، حيز التنفيذ في تشرين الأول/أكتوبر، كما أعلن وزير الدولة الفرنسي لشؤون التجارة الخارجية جان-باتيست لوموين.

وأكد الوزير في سياق عرضه لأرقام التجارة الخارجية لعام 2019 أن "صادرات النبيذ في تشرين الثاني/نوفمبر نحو الولايات المتحدة انخفضت بنسبة 44% بالمقارنة مع كانت عليه في شهر تشرين الأول/أكتوبر"، مشيراً إلى ان ليس بحوزته بعد أرقام متعلقة بالعام بأكمله.

ودعا لوموين إلى "تفسير" أرقام شهر تشرين الثاني/نوفمبر "بحذر". وقال "ربما جرى في تشرين الأول/أكتوبر العمل على الاحتفاظ بمخزونات تحسباً"، مذكراً بأن الضرائب الأميركية دخلت حيز التنفيذ في 16 تشرين الأول/أكتوبر.

لكنه أقر في المقابل بأن هذه الضرائب التي فرضت في سياق خلاف بين واشنطن وبروكسل بشأن الإعانات لشركتي ايرباص وبوينغ، قد شكّلت "صدمة لقطاع" النبيذ الفرنسي وذكّر بإجراءات اتخذتها الحكومة لمواجهتها.

وأضاف "ضاعفنا ميزانية وكالة سوبيكسا (وكالة الاتصالات المتخصصة بالمواد الغذائية)، وطلبنا من وكالة بيزنس فرانس زيادة أنشطتها تجاه عدد معين من المناطق الجغرافية لصالح قطاع الكروم والنبيذ" خصوصاً نحو اليابان.

وعلى المستوى الأوروبي، "طلبنا"، إلى جانب وزير الزراعة ديدييه غيوم، "إنشاء صندوق تعويضات عن خسارتنا. ونأمل أن ننجح في ذلك خلال الأسابيع والأشهر المقبلة".

وفي الخريف، سمحت منظمة التجارة العالمية لواشنطن بتطبيق فرض ضرائب على مختلف البضائع الأوروبية، بينها النبيذ الفرنسي، كرد على الإعانات التي تدفعها الدول الأوروبية لشركة ايرباص.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.