تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منظمة الصحة تحذر من نقص في معدات الحماية من فيروس كورونا

إعلان

جنيف (أ ف ب)

حذرت منظمة الصحة العالمية الجمعة من أن العالم يواجه نقصا في الأقنعة ومعدات الحماية الأخرى من فيروس كورونا المستجد.

وقال مدير عام المنظمة تيدروس أدانوم غبرييسوس خلال اجتماع للجنة التنفيذية في جنيف "يواجه العالم نقصا مزمنا في معدات الحماية الفردية"،لافتا إلى انّ الطلب "زاد بما يصل إلى مئة مرة مقارنة بالأوضاع العادية، فيما تصاعفت الأسعار بنحو 20 مرة".

واضاف انه سيتحدث إلى مسؤولين في سلسلة التموين لتسوية "الاختناق" في الانتاج.

واشار إلى انّ "الأولوية الرئيسة للعاملن في المجال الطبي، والثانية للأشخاص المرضى أو الذين يهتمون بمرضى"، مضيفا أنّ منظمة الصحة "لا تشجع على إنشاء مخزونات في دول أو مناطق يعدّ انتقال (العدوى) فيها منخفضا".

وأقرت الحكومة الصينية مطلع الأسبوع بأنها بحاجة إلى أقنعة واقية بصورة عاجلة لمواجهة فيروس كورونا المستجد الذي أصاب 31161 شخصا في الصين القارية بينهم 636 توفوا بسببه بحسب آخر حصيلة رسمية.

وفي بقية العالم، تم تأكيد 240 إصابة في 30 بلدا أو منطقة ووفاتين في هونغ كونغ والفيليبين.

وهذا الأسبوع أعلنت منظمة الصحة أنها سترسل أقنعة وقفازات وملابس حماية وأجهزة للمساعدة على التنفس ومعدات لكشف الفيروس إلى الدول التي تطلب المساعدة.

غير أنّ غبرييسوس أسف لعدم قيام بعض الدول بمشاركة المعطيات حول المرض، من دون ان يسميها. وقال "إننا نحث هذه الدول الأعضاء على تبادل هذه المعلومات فوراً".

وأعلن أنّه "لا يمكن لأي دولة أو منظمة التغلب على (هذا المرض) وحدها. أملنا الوحيد في أن نعمل سوياً".

من جانبها، قالت المسؤولة عن وحدة الأمراض الناشئة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيرخوفا إنّ 82% من الحالات الموثقة عدّت غير خطيرة، و15% منها خطيرة و3% "حرجة".

واضافت انّ 2% أدت إلى الوفاة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.