تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: سقوط كبير لروكتس بعد 4 انتصارات متتالية

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

مني هيوستن روكتس بهزيمة قاسية على يد مضيفه فينيكس صنز 91-127 الجمعة في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ليتوقف مسلسل انتصاراته المتتالية عند أربع مباريات.

وبعد أن كان اسمه مطروحا لترك فينيكس خلال فترة التبادلات التي أقفلت الخميس، أكد كيلي أوبري جونيور أن قرار ابقائه في الفريق كان مصيبا بقيادة صنز لفوزه الحادي والعشرين هذا الموسم، بعد أن قدم أفضل مباراة في مسيرته بتسجيله 39 نقطة مع 9 متابعات.

كما تألق في المباراة التي تسيدها صنز من البداية حتى النهاية وأنهى ربعها الأولى متقدما بفارق 20 نقطة 46-26 ما دفع مدرب روكتس مايك دانتوني الى اخراج نجمه جيمس هاردن من اللقاء في الربع الأخير، ديفن بوكر بتسجيله 32 نقطة.

ودفع هيوستن ثمن استراتيجيته المتبعة منذ بداية الموسم باراحة نجمه الآخر راسل وستبروك عندما يخوض الفريق مباراتين في غضون أمسيتين (فاز الخميس على لوس أنجليس ليكرز وسجل له وستبروك 41 نقطة)، ومني بهزيمته التاسعة عشرة في 52 مباراة.

وتراجع روكتس الذي كان هاردن أفضل لاعبيه بـ32 نقطة في ثلاثة أرباع، الى المركز الخامس في المنطقة الغربية لصالح يوتا جاز الذي وضع حدا لمسلسل هزائمه المتتالية عند 5 مباريات بتغلبه على ضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 117-114 بفضل سلة في آخر 19,5 ثانية من دونوفان ميتشل، وعلى الرغم من النقاط الـ42 التي سجلها نجم الضيوف داميان ليلارد.

وأقر دانتوني أن فينيكس "لعب أفضل منا. قوتهم البدنية وحماسهم أغرقانا. كنا مرهقين وعجزنا عن ايجاد طريقنا الى السلة من خارج القوس (11 ثلاثية من أصل 48 محاولة بمعدل نجاح بلغ 22,9 بالمئة فقط)".

أما هاردن، فقال بعد المباراة التي نجح خلالها صنز في 56 بالمئة من محاولاته، "في مباريات من هذا النوع، عليك الانقضاض على الفريق المنافس. كنا نراوح مكاننا وتخطونا بسرعة البرق. حاولنا القتال من أجل العودة، لكن الوضع كان صعبا جدا".

وعزز تورونتو رابتورز حامل اللقب رقمه القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية، بتجديده فوزه على إنديانا بايسرز وهذه المرة بنتيجة 115-106.

وعلى غرار المباراة التي فازوا بها على بايسرز الأربعاء في ملعب الأخير بفارق نقطة 119-118 بعد أن كانوا متخلفين بفارق 19، ما مكنهم من تحطيم رقمهم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية التي وصلت الجمعة الى 13، بدا حاملو اللقب في طريقهم لتلقي الهزيمة الأولى خارج ملعبهم في آخر 10 مباريات لكنهم انتفضوا في أواخر الربع الثالث بتسجيلهم 12 نقطة مقابل ثلاث فقط لمضيفيهم، ما سمح لهم بالتقدم 87-78.

لكن الفريق الكندي الذي يفتقد أصلا لاعب ارتكازه الإسباني مارك غاسول ونورمن باول، تعرض لضربة باصابة نجمه كايل لاوري الذي خرج من الملعب في آخر 2,42 دقيقة من الربع الثالث، ما سمح لبايسرز بتقليص الفارق الى أربع نقاط بتسجيله 5 نقاط متتالية في أواخر الربع.

وواصل بايسرز اندفاعه في الربع الأخير من أجل محاولة تجنب الهزيمة الرابعة تواليا، وقلص الفارق الى نقطتين 99-101 مع بقاء 6,47 دقيقة على النهاية، لكن تيرينس ديفيس سجل 7 نقاط في سلسلة من 12 نقطة لفريقه مقابل 4 فقط لصاحب الأرض، ما سمح لحامل اللقب في الابتعاد 113-103 في آخر دقيقة و48 ثانية، وكان ذلك كافيا له للسير بالمباراة الى بر الأمان وضمان فوزه الـ38 (مقابل 14 هزيمة) وتعزيز مركزه الثاني في المنطقة الشرقية خلف ميلووكي باكس (44 فوزا و7 هزائم).

وكان الإسباني سيرج إيباكا (22 نقطة مع 10 متابعات) وفريد فانفليت (20 مع 7 تمريرات حاسمة) وتيرينس ديفيس (17 مع 8 متابعات) الافضل في صفوف رابتورز الذي سجل له أيضا الكاميروني باسكال سياكام 15 نقطة رغم اصابة في عينه، ولاوري 16 مع 11 تمريرة حاسمة قبل التعرض لاصابة في عنقه بحسب ما كشف مدربه نيك نورس، علما بأن اللاعب غاب هذا الموسم عن 11 مباراة بسبب كسر في اصبعه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.