تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: نقاش محتدم بين مرشحي الحزب الديمقراطي خلال مناظرة بولاية نيوهامشير

سبعة مرشحين ديمقراطيين خلال مناظرة بولاية نيو هامشير، في 7 فبراير/شباط 2020.
سبعة مرشحين ديمقراطيين خلال مناظرة بولاية نيو هامشير، في 7 فبراير/شباط 2020. © رويترز

كان النقاش محتدما بين مرشحي الحزب الديمقراطي الأمريكي ليل الجمعة السبت خلال مناظرة في ولاية نيوهامشير قبل الجولة الثانية من السباق التمهيدي لتعيين مرشح الحزب لمواجهة دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. ويصوت الناخبون الديمقراطيون بهذه الولاية الثلاثاء، فيما يحرز بيت بوتيدجيدج (38 عاما) والسيناتور بيرني ساندرز (78 عاما) تقدما في السباق حتى الآن.

إعلان

قبل أربعة أيام من الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية لتعيين مرشح الحزب الديمقراطي في السباق نحو البيت الأبيض، والتي ستجري في ولاية نيو هامبشير، واجه بيت بوتيدجيدج وبيرني ساندرز اللذان يتصدران نتائج استطلاعات الرأي انتقادات حادة خلال مناظرة نظمت ليل الجمعة السبت في مدينة مانشستر، استهدفت الأول لقلة خبرته والثاني لبرنامجه اليساري.

وحظي بيت بوتيدجيدج (38 عاما) الرئيس السابق لبلدية ساوث باند في ولاية إنديانا، وبيرني ساندرز (78 عاما) السناتور عن ولاية فيرمونت، بدفعة إيجابية بعد إعلان كل منهما انتصاره في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية أيوا الاثنين.

ودافع بوتيدجيدج في مستهل المناظرة عن نفسه ضد الذين اعتبروه قليل الخبرة. وفي إشارة إلى ساندرز أيضا، دعا الناخبين إلى "ترك سياسة الماضي في الماضي". أما ساندرز، فوجه بدوره سهام النقد إلى المرشح الشاب الذي يعتبره منافسه الرئيسي المحتمل، ووصفه بأنه مرشح وول ستريت.

لكن ساندرز الداعي إلى "ثورة سياسية"، واجه انتقادات من عدة خصوم بينهم نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي اعتبر أن السياسات التي يروج لها متشددة وبالتالي غير قادرة على توحيد الأمريكيين.

للمزيد- هل يرشح الديمقراطيون السيناتور الاشتراكي بيرني ساندرز؟

وشدد بايدن (77 عاما) الذي يأمل في استمرار فرص وصوله إلى البيت الأبيض بعد أن حل رابعا في انتخابات أيوا، على أن السياسات التقدمية، مثل نظام الصحة الجامع الذي يدعو له ساندرز، ستسبب انقسامات وستكون مكلفة ويصعب تمريرها في الكونغرس.

ورغم انتكاسة أيوا، أكد بايدن أنه لا يزال يرى نفسه الأقدر على منافسة الجمهوري دونالد ترامب الذي أفلت هذا الأسبوع من محاكمة لعزله لم تؤثر على قاعدته الانتخابية.

وشارك في مناظرة نيوهامشير المستثمر أندرو يانغ والملياردير توم ستاير والسناتورة إليزابيث وارن أيضا. وغاب عنها مرشحون آخرون بينهم الرئيس السابق لبلدية نيويورك مايكل بلومبرغ الذي أنفق أموالا طائلة على الإعلانات، آملا أن يحدث ضجة عند مشاركته في "الثلاثاء الكبير" المنعقد بتاريخ 3 آذار/مارس والذي تصوت خلاله 14 ولاية.

واعترف بايدن بأنه يخوض معركة شاقة في أول ولايتين تفتتحان التصويت في الانتخابات التمهيدية. وقال "تلقيت هزيمة في أيوا والأغلب أني سأتلقى هزيمة أخرى هنا"، في اعتراف واضح بارتفاع فرص فوز ساندرز في الفوز في نيو هامبشير المجاورة لمسقط رأسه فيرمونت.

وبعد نيو هامبشير، يتوجه المرشحون إلى نيفادا في 22 شباط/فبراير، تليها كارولاينا الجنوبية في 29 شباط/فبراير ثم "الثلاثاء الكبير".

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.