تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غوتيريش يؤيد قيام الاتحاد الافريقي بدور أكبر في حل الأزمة الليبية

إعلان

اديس ابابا (أ ف ب)

أبدى الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش السبت تأييده لقيام الاتحاد الافريقي بدور أكبر في الوساطة في الأزمة الليبية قائلا إنه يتفهم "استياء" هذه المنظمة التي لا تزال "مستبعدة" عن هذا الملف.

وقال غوتيريش خلال مؤتمر صحافي في اديس ابابا حيث يحضر الاحد والاثنين القمة السنوية للاتحاد الافريقي "نعتقد أنه من الضروري جدا إشراك الاتحاد الافريقي في مساعي البحث عن حل للنزاع الليبي".

وكان الاتحاد الافريقي اشتكى في الأونة الأخيرة من أنه "يجري تجاهله بشكل منتظم" في الملف الليبي الذي تديره الأمم المتحدة بشكل خاص والذي تلعب فيه الدول الأوروبية دورا بارزا.

وأضاف غوتيريش "أتفهم تماما هذا الاستياء، لقد استبعدت افريقيا في الشأن الليبي" داعيا الى تعزيز التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي.

ويرغب الاتحاد الافريقي الذي اختار لقمة اديس ابابا هذه السنة عنوان "اسكات السلاح"، بأن يكون فعالا أكثر في المستقبل في حل النزاعات الافريقية ويرغب في ايجاد "حلول افريقية" لها.

وأشاد الأمين العام للامم المتحدة السبت بمبادرة منتدى المصالحة التي اتخذت في نهاية كانون الثاني/يناير خلال قمة نظمتها لجنة الاتحاد الافريقي حول ليبيا في الكونغو-برازافيل. وقال "ندعم بالكامل المنتدى الذي ينظمه الاتحاد الافريقي".

وقال "إن مهمة الأمم المتحدة في طرابلس مستعدة لكي تستقبل في مقارها ممثلية للاتحاد الافريقي، ونؤيد مشاركة الاتحاد الافريقي في كل مجموعات العمل الليبية".

وغرقت ليبيا في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 اثر انتفاضة شعبية وتدخل عسكري قادته فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة.

ومنذ نيسان/ابريل 2019 تدور معارك على مشارف طرابلس (غرب) بين قوات حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة وقوات المشير خليفة حفتر التي أطلقت هجوما للسيطرة على العاصمة.

دخل وقف هش لاطلاق النار حيز التنفيذ في 12 كانون الثاني/يناير وتجري جهود منذ ذلك الحين لترسيخه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.