تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: رصد خمس إصابات جديدة بفيروس كورونا والحكومة تنصح بعدم السفر إلى الصين

خبراء فرنسيون في معهد للبحوث بمدينة ليون. 5 فبراير/شباط 2020.
خبراء فرنسيون في معهد للبحوث بمدينة ليون. 5 فبراير/شباط 2020. © أ ف ب

كشفت وزيرة الصحة الفرنسية آنييس بوزان السبت عن تشخيص خمس إصابات جديدة بفيروس كورونا بعد تعاملهم مع مواطن بريطاني كان في سنغافورة، وتصل بذلك الحصيلة الإجمالية إلى 11 مريضا. من جهتها نصحت الخارجية الفرنسية بعدم السفر إلى الصين حيث ظهر الفيروس لأول مرة في أواخر 2019.

إعلان

قالت وزيرة الصحة الفرنسية آنييس بوزان السبت إنه تم تشخيص إصابة خمسة أشخاص جدد بفيروس كورونا في منطقة سافوا الجبلية (شرق فرنسا) بعد تعاملهم مع بريطاني كان في سنغافورة. من جهتها، نصحت الخارجية الفرنسية المواطنين بعدم السفر إلى الصين "إلا في حال وجود سبب قاهر"، وذلك نظرا إلى انتشار فيروس كورونا المستجدّ الذي تجاوز عدد المصابين به 34500 شخص.

وأضافت بوزان أن هناك طفلا بين المصابين، واصفة حالتهم بأنها ليست خطيرة. ويضاف هؤلاء المصابون الجدد  إلى ستة مرضى ما زالوا في المستشفى وإن كانت أوضاع معظمهم أفضل. وبذلك يصل إجمالي عدد المصابين بعدوى الفيروس في فرنسا إلى 11.

للمزيد- كيف ينتقل فيروس كورونا بين البشر وما هي طرق الوقاية منه؟

وقالت الوزيرة إن المجموعة التي أصيبت حديثا بالعدوى شكلت "عنقودا"، أي "تجمعا حول حالة واحدة أصلية". وتابعت قائلة "علمنا بالحالة الأصلية الليلة الماضية، وهي لبريطاني عاد من سنغافورة حيث أقام من 20 إلى 23 يناير/كانون الثاني، ووصل إلى فرنسا يوم 24 يناير/كانون الثاني وبقي أربعة أيام".

وأضافت أن السلطات تحاول العثور على الأشخاص الذين تواصلوا بشكل مقرب مع المواطن البريطاني المصاب.

فرنسا تنصح رعاياها بعدم السفر إلى الصين دون "سبب قاهر"

وجاء في بيان مقتضب أصدرته الخارجية الفرنسية "نظرا إلى التطورات المرتبطة بفيروس كورونا المستجدّ والقيود التي فرضتها السلطات الصينية (...) اتُخذ قرار تغيير النصائح للمسافرين وتغيير خريطة الصين إلى اللون البرتقالي"، ما يعني أنها تنصح بتجنّب السفر إلى الصين إلا في حال وجود سبب قاهر.

للمزيد - ما الذي نعرفه حتى الآن عن فيروس كورونا الجديد؟

ونشر هذا البيان عقب اجتماع للوزارات المعنية عقده رئيس الوزراء إدوار فيليب السبت.

وأشارت الوزارة على موقعها حيث تنشر نصائح للمسافرين والذي تم تحديثه فورا، إلى "وجود عشرات آلاف المصابين في الصين وعدة حالات أخرى في دول أخرى" وأنه "في هذه المرحلة، تم تسجيل مئات الوفيات، والحصيلة ترتفع بشكل مستمر".

وأوضحت أيضا أنه "لا يُنصح بشكل رسمي" بالقيام بأي "رحلة إلى ووهان وإلى كل مقاطعة هوبي" بؤرة الوباء، التي وضعت باللون الأحمر على الخريطة الأمنية.

وأصاب فيروس كورونا المستجدّ الذي ظهر للمرة الأولى في كانون الأول/ديسمبر في ووهان في وسط الصين، أكثر من 34500 شخص وأسفر عن وفاة 722 مريضا في الصين القارية، وفق ما أعلنت السلطات الصحية الصينية السبت.

للمزيد - توسع قائمة الدول التي أعلنت تسجيل إصابات بفيروس كورونا

ونظمت باريس عمليتي إجلاء جوي من ووهان لمواطنين فرنسيين وأوروبيين، حوالى 430 شخصا، في 31 كانون الثاني/يناير والثاني من شباط/فبراير. وسيتم إجلاء 38 فرنسيا الأحد على متن رحلة بريطانية.

وعلقت شركة "إير فرانس" رحلاتها من وإلى الصين القارية منذ 30 كانون الثاني/يناير بسبب مخاطر انتشار الفيروس وانخفاض عدد المسافرين.

فرانس24/رويترز/أ ف ب    

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.