تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان: مقتل عسكريين أمريكيين اثنين برصاص جندي أفغاني في قاعدة بشرق البلاد

جنديان أمريكيان بمهمة في شرق أفغانستان. 6 يونيو/حزيران 2019.
جنديان أمريكيان بمهمة في شرق أفغانستان. 6 يونيو/حزيران 2019. © أ ف ب

أعلنت القوات الأمريكية في أفغانستان مقتل اثنين من جنودها في هجوم برشاش نفذه جندي أفغاني في قاعدة بمنطقة شرزاد في ولاية ننغرهار، شرق أفغانستان. وكان منفذ العملية يرتدي "بزة عسكرية أفغانية وفتح النار على مجموعة من الجنود الأمريكيين والأفغان".

إعلان

قتل جنديان أمريكيان وجرح ستة آخرون السبت في هجوم برشاش نفذه جندي أفغاني في قاعدة بمنطقة شرزاد في ولاية ننغرهار، شرق أفغانستان.

وقال الناطق باسم القوات الأمريكية سوني ليغيت في بيان إن "المعلومات الحالية تفيد أن فردا يرتدي بزة عسكرية أفغانية فتح النار من رشاش على مجموعة من الجنود الأمريكيين والأفغان".

من جانبه، قال حاكم ولاية ننغرهار شاه محمود مياكيل في تسجيل صوتي وزع على وسائل الإعلام إن ثلاثة جنود أفغان جرحوا، مؤكدا أنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان عملا متعمدا ارتكبه شخص "متسلل"، أم أنه حادث عرضي.

وأضاف مياكيل "لم تحدث مواجهة بين القوات ونحن نحقق حاليا" في الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

من جهته، رفض الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد التعليق على هذا الهجوم. وقال في رسالة إن الحركة "تحقق" حاليا.

وتكبدت القوات الأمريكية العام الماضي أكبر الخسائر منذ انتهاء العمليات القتالية رسميا في أواخر 2014. وقد أكد الرئيس دونالد ترامب في الكونغرس الثلاثاء رغبته من جديد في سحب الجنود الأمريكيين من أفغانستان، مشددا على أن الولايات المتحدة ليست مهمتها حفظ النظام في هذا البلد.

وتجري الولايات المتحدة مفاوضات منذ عام ونصف العام مع طالبان حول اتفاق يفترض أن يسمح للجيش الأمريكي ببدء انسحاب تدريجي مقابل ضمانات في مكافحة الإرهاب وبدء مفاوضات سلام مباشرة غير مسبوقة بين الإسلاميين وحكومة كابول.

لكن توقيع النص الذي بدا وشيكا في بداية أيلول/سبتمبر ألغي في اللحظة الأخيرة بقرار من ترامب بعد هجوم أودى بحياة جندي أمريكي.

واستؤنفت المفاوضات في قطر في كانون الأول/ديسمبر، غير أنها علقت مجددا بعد أيام قليلة في أعقاب هجوم تبناه الإسلاميون على قاعدة باغرام التي يسيطر عليها الأمريكيون.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.