تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة اسبانيا: ريال يعوض خيبة الكأس ويضمن بقاءه في الصدارة

إعلان

مدريد (أ ف ب)

عوّض ريال مدريد خروجه المخيّب من كأس ملك اسبانيا وضمن بقاءه في صدارة الدوري المحلي بعد فوزه الكبير على مضيفه اوساسونا 4-1 الاحد ضمن منافسات المرحلة الثالثة والعشرين.

وخرج النادي الملكي من الدور ربع النهائي لكأس الملك الخميس بخسارته امام ضيفه ريال سوسييداد 3-4، الا انه عوّض هذه الخيبة بفوز على اوساسونا سيضمن له البقاء في صدارة الليغا بعد ان ابتعد بفارق ست نقاط موقتا عن مطارده المباشر وغريمه التقليدي برشلونة الذي يحل ضيفا على ريال بيتيس لاحقا اليوم.

وحقق ريال فوزه الخامس تواليا وخرج من دون هزيمة للمباراة الثانية عشرة على التوالي في الدوري رافعا رصيده 52 نقطة مع 15 انتصارا، سبعة تعادلات وهزيمة واحدة.

وافتتح اصحاب الارض التسجيل عن طريق اوناي غارسيا (14) قبل أن يرد ريال برباعية حملت توقيع كل من ايسكو (33)، سيرخيو راموس (38) والبديلين لوكاس فاسكيز (84) والصربي لوكا يوفيتش (90+2).

وبدأ اوساسونا اللقاء بقوة وكان الطرف الافضل طيلة الدقائق الاولى مهددا مرمى ريال باكرا عندما وصلت الكرة الى خوسيه مانويل ارناييز على الجهة اليسرى داخل المنطقة الا ان تسديدته مرت بجانب المرمى (3).

وواصل اوساسونا ضغطه وهدد مجددا بعد فاصل مهاري لروبن غارسيا الذي وصلته الكرة الى داخل المنطقة فراوغ راموس وبعده البرازيلي كاسيميرو قبل أن يسدد الكرة باتجاه المرمى تصدى لها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بيد واحدة (4).

وكوفئ أصحاب الارض على جهودهم عندما رفع روبن الكرة من ركنية الى اوناي غارسيا الذي تابعها برأسه في الشباك على يسار كورتوا (14).

وكان الهدف بمثابة إنذار للنادي الملكي الذي رفع أداءه وهدد عن طريق الويلزي غاريث بايل الذي أعاده المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الى التشكيلة بعدما استبعده عن لقاء الدربي امام اتلتيكو الاسبوع الماضي ومباراة الكأس، عندما تابع كرة على الطائر بيسراه من داخل المنطقة مرت بجانب القائم (18).

وواصل ريال ضغطه وكاد أن يعادل النتيجة عن طريق دانيال كارفاخال الا انه فشل في الاستفادة من الخروج الخاطئ للحارس، قبل أن يرفع كرة لبايل الا ان رأسيته علت العارضة (30).

وأثمر ضغط الريال عن هدف عندما وصلت الكرة لايسكو بتمريرة من بايل ارتدت من أحد المدافعين، فتابعها الدولي الاسباني على الطائر بيمناه داخل الشباك (33).

واحتاج بطل اسبانيا في 33 مناسبة لخمس دقائق من أجل التقدم في النتيجة عندما رفع الكرواتي لوكا مودريتش الكرة من ركنية وصلت الى كاسيمسرو الذي مررها برأسه الى راموس غير المراقب على باب المرمى، فأسكنها برأسه في الشباك (38) مسجلا أقله هدفا في الليغا للعام السابع عشر على التوالي.

وحاول اوساسونا معادلة الارقام باكرا بعد الاستراحة عندما سدد انييغو بيريز كرة صاروخية بيسراه من خارج المنطقة علت العارضة (52)، قبل أن تمر كرة روبن غارسيا الزاحفة على بعد سنتمترات من القائم بعد عرضية من ناتشو فيدال الى داخل المنطقة (54).

وكاد ايسكو ان يسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه عندما سدد كرة قوية بيسراه من على مشارف المنطقة تصدى لها الحارس سيرخيو هيريرا.

وسجل النادي الملكي الهدف الثالث عندما وصلت الكرة الى الفرنسي كريم بنزيمة على مشارف المنطقة فتلاعب بمدافعين ومررها الى فاسكيز، بديل بايل، المتوغل داخل المنطقة دون مراقبة على الجهة اليمنى فسددها على يمين الحارس (84).

واختتم ريال الذي يلتقي مانشستر سيتي بطل انكلترا في الموسمين الماضيين في الدور الـ16 من دوري ابطال اوروبا، التسجيل بهدف ليوفيتش الذي دخل مكان بنزيمة في الدقيقة 88، متابعا بيسراه كرة على الطائر في سقف المرمى بعد تمريرة من الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي (90+2).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.