تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سقوط 7 عسكريين مصريين بين قتيل وجريح في هجوم "إرهابي" في شمال سيناء

إعلان

القاهرة (أ ف ب)

أعلن الجيش المصري سقوط سبعة من عسكرييه بين قتيل وجريح في هجوم شنّه الأحد "إرهابيون" على مركز أمني في شمال سيناء، مؤكّداً مقتل 10 من المهاجمين خلال تصدّي الجنود لهم.

وقال الجيش في بيان إنّ عناصره تمكّنوا من "إحباط هجوم إرهابي على إحدى الارتكازات الأمنية بشمال سيناء"، كما تمكّنوا من "القضاء على 10 أفراد إرهابيين، وتدمير عربة دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية".

وأضاف أنّ الهجوم أسفر عن "إصابة واستشهاد ضابطين وخمسة عناصر من درجات أخرى".

وأشار البيان إلى استمرار عمليات "التمشيط وملاحقة العناصر الإرهابية للقضاء عليهم بمنطقة الحدث".

وتواجه مصر منذ سنوات تمرّداً إسلامياً في شمال سيناء تصاعدت حدّته بعد إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013 في أعقاب احتجاجات شعبية حاشدة.

وفي شباط/فبراير 2018 أطلقت قوات الأمن المصرية حملة واسعة النطاق ضد المتمرّدين المتمركزين خصوصا في شمال سيناء.

وفي الثالث من شباط/فبراير أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن تفجير خطّ للغاز الطبيعي في شبه جزيرة سيناء، في عملية لم تسفر عن سقوط غصابات.

ومنذ شباط/فبراير 2018 قُتل في المنطقة أكثر من 840 شخصاً يشتبه في أنهم متمردون و67 عنصراً أمنياً، وفق إحصاءات الجيش.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.