تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اللحم الكولومبي ينقذ روبرت فرح من الإيقاف بسبب المنشطات

إعلان

باريس (أ ف ب)

أنقذت شرائح اللحم الكولومبي روبرت فرح، المصنف أول عالميا في زوجي الرجال لمحترفي كرة المضرب، من الإيقاف بعدما أقر الاتحاد الدولي للعبة الإثنين بأن تناولها هو سبب ظهور مادة محظورة في فحص للمنشطات.

وكان الاتحاد قد أعلن في كانون الثاني/يناير الماضي ان الكولومبي البالغ من العمر 33 عاما، أوقف بشكل موقت عن مزاولة اللعبة بعد اكتشاف مادة بولدينون المحظورة في فحص منشطات خضع له خارج إطار المنافسات الرسمية في تشرين الأول/أكتوبر 2019.

وأكد الاتحاد الإثنين السماح لفرح بالعودة بشكل فوري الى المنافسات.

وأوضح في بيان "وجهت الى السيد فرح تهمة خرق قواعد مكافحة المنشطات (...) في 11 كانون الثاني/يناير 2020. تمت الموافقة على التبرير الذي تقدم به السيد فرح بشأن سبب دخول البولدينون الى جسمه، وتقرر انه لا يتحمل مسؤولية أي خطأ أو إهمال" في هذا المجال.

أضاف "لذلك، يتم رفع الإيقاف الاحترازي (عن اللاعب) بمفعول فوري".

وسبق للاعب أن حاجج بأن تناول اللحم الكولومبي هو سبب ظهور هذه المادة المحظورة في فحص المنشطات، نظرا لأن مربي المواشي في بلاده يستخدمونها على نطاق واسع لتحفيز نمو الأبقار.

وحرم الإيقاف فرح من المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى التي أقيمت الشهر الماضي في ملبورن، علما بأنه يحمل مع مواطنه خوان سيباستيان كابال لقب آخر بطولتي غراند سلام العام الماضي، أي ويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية.

وعلى رغم ابتعاده عن الملاعب في الأسابيع الماضية، لا يزال فرح وكابال يحتلان صدارة التصنيف العالمي للمحترفين في فئة زوجي الرجال.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.