تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال آسيا: الوحدة ينتزع تعادلا قاتلا من الأهلي

إعلان

دبي (أ ف ب)

انتزع الوحدة الإماراتي تعادلا قاتلا بنتيجة 1-1 من ضيفه الأهلي السعودي الإثنين ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الأولى في دوري أبطال آسيا في كرة القدم، والتي شهدت تعادلا بالنتيجة ذاتها بين الشرطة العراقي وضيفه استقلال الإيراني.

في المباراة الأولى في أبوظبي، منح الكوري الجنوبي ريم تشانغ-وو فريقه الإماراتي التعادل بتسجيل هدف في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء.

وكانت النتيجة تسير لصالح الأهلي بعد افتتاحه التسجيل عبر عبد الفتاح عسيري (60)، لكن تشانغ- وو كسر التألق اللافت لحارس مرمى الفريق الضيف ياسر المسيليم في الدقيقة 90.

وأبقى هدف الدولي الكوري الجنوبي السابق على تفوق الوحدة على الأهلي في المسابقة، بعدما كان هزمه 2-1 في إياب دور المجموعات لنسخة 2008، بعد تعادلهما ذهابا في جدة.

وساهم تألق المسيليم ومعه حارس الوحدة محمد الشامسي في اهتزاز الشباك مرتين فقط، على رغم فرص عدة سنحت للطرفين.

وبدأ الأهلي الذي غاب عنه مهاجماه السوري عمر السومة والجزائري يوسف البلايلي صناعة الفرص بتسديدة من سلمان المؤشر تخطت حارس الوحدة وأبعدها المدافع البرازيلي لوكاس بيمينتا عن خط المرمى (7).

وتابع الأهلي ضغطه وسدد مازن ابوشرارة بعد دقيقة كرة صدها الشامسي ببراعة، ليرد خميس إسماعيل للوحدة بكرة أبعدها المسيليم الى ركنية (11)، قبل ان يحرم الأخير سيباستيان تيغالي من افتتاح التسجيل لأصحاب الأرض بصد كرته القوية (44).

وعلى غرار الشوط الأول، بدأ الضيف الشوط الثاني بقوة وافتتح التسجيل عبر عسيري الذي انطلق على الجناح وسدد بقوة في الشباك لحظة خروج الشامسي لملاقاته (60).

وتألق المسيليم مجددا في إبعاد تسديدة المخضرم إسماعيل مطر (70).

وكاد البديل سعيد المولد يضيف الهدف الثاني للأهلي بعد انفراد تام لكن الشامسي نجح في صد كرته (78)، مبقيا فريقه على طريق تحقيق التعادل الذي جاء عبر تشانغ-هوو بتسديدة قوية في الشباك إثر ركلة ركنية.

- تعادل بالنيران الصديقة للشرطة -

وفي مباراة أقيمت في وقت سابق، سقط الشرطة العراقي في فخ التعادل مع ضيفه استقلال الإيراني 1-1 في أربيل بشمال العراق.

وسجل حسام كاظم (23 خطأ في مرمى فريقه) هدف استقلال، بينما عادل المضيف العراقي عبر علي فائز (47 من ركلة جزاء).

وبدأ الطرفان الشوط الأول بأداء حذر انعكست عليه سلبا الأجواء الباردة حيث ناهزت درجات الحرارة الصفر مئوية في ملعب فرانسو حريري.

وبعد انقضاء نحو ثلث ساعة، ظهرت أفضلية الفريق الإيراني بسيطرته على مجريات اللقاء والوصول مرارا الى مرمى الحارس أحمد باسل.

لكن تقدم استقلال جاء عن طريق هدف عكسي، عندما تسلم ميلاد زكي بور كرة من زميله علي كريمي، توغل بها بين مدافعي الشرطة قبل ان يحولها عرضية، أكملها المدافع حسام كاظم الى شباكه بالخطأ (23).

واستوعب دفاع استقلال في الوقت المتبقي من الشوط الأول اندفاع لاعبي الشرطة لاسيما مازن فياض بحثا عن هدف التعادل، والذي تواصل في مطلع الشوط الثاني، الى ان تمكن من هز الشباك الإيرانية عندما انتزع اللاعب نفسه خطأ من شاهين طاهر خاني داخل منطقة الجزاء.

ونفذ فائز الركلة بنجاح بتسديدة أرضية قوية في الزاوية اليسرى (47).

واستمر سجال المحاولات الهجومية بين الفريقين مع أفضلية لاستقلال الذي أهدر له مرتضى تبريزي فرصة للتقدم في الدقيقة 70 بتسديده كرة قوية مباشرة مرت بجانب القائم القائم. ورد فياض بكرة قوية وهو في مواجهة الحارس سيد حسيني، لكنه أخطأ المرمى.

وشدد استقلال الضغط على مرمى الشرطة، وسنحت لتبريزي مجددا فرصة للتسجيل لكنه أطاح بكرة مرتدة من المدافع فيصل جاسم وسددها عالية (82). وأنقذ حارس الشرطة محاولة جديدة من اللاعب الإيراني نفسه عبر تسديدة قوية أبعدها الى خارج المرمى في الدقيقة الأخيرة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.