تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإيرانيون يحيون الذكرى الـ41 للثورة الإسلامية وسط أجواء من التوتر مع الولايات المتحدة

إيرانيون يهتفون باسم القائد الأعلى لقوات القدس الإيرانية قاسم سليماني الذي قتل في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد، إيران، 09 فبراير/شباط 2020
إيرانيون يهتفون باسم القائد الأعلى لقوات القدس الإيرانية قاسم سليماني الذي قتل في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد، إيران، 09 فبراير/شباط 2020 © رويترز

في ظل أجواء توتر متصاعد مع الولايات المتحدة، يحيي الإيرانيون الثلاثاء الذكرى الحادية والأربعين للثورة الإسلامية. وصباح الثلاثاء، تدفق عشرات الآلاف من الإيرانيين على شوارع العاصمة طهران ومدن أخرى للاحتفال بهذه المناسبة. ونقلت موفدة فرانس24 إلى طهران مايسة عواد الأجواء في شوارع العاصمة.

إعلان

شهدت شوارع العاصمة طهران ومدن أخرى صباح الثلاثاء تدفقا ملحوظا لعشرات الآلاف من الإيرانيين بهدف إحياء الذكرى الحادية والأربعين للثورة الإسلامية في ظل أجواء توتر متصاعد مع الولايات المتحدة.

وعرض التلفزيون الرسمي لقطات لمسيرات في ست مدن على الأقل بخلاف العاصمة من بينها مشهد والأهواز وكرمان حيث حمل المشاركون لافتات كُتب عليها "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل".

وكادت إيران أن تدخل في صراع شامل مع الولايات المتحدة الشهر الماضي بعد مقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في ضربة بطائرة أمريكية مسيرة في بغداد يوم الثالث من يناير/كانون الثاني. وبعد ذلك بأيام ردت إيران بضربة صاروخية على قاعدتين تستضيفان قوات أمريكية بالعراق.

للمزيد- حرية الإعلام في إيران.. أي سجل للثورة الإسلامية؟

ويتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران عام 2018 وإعادة فرض العقوبات الأمريكية على الجمهورية الإسلامية سعيا للضغط عليها للتفاوض بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية وعلاقاتها بجماعات في المنطقة.

وقالت وكالة تسنيم للأنباء إن إيران عرضت بعض الصواريخ في إطار احتفالات ذكرى الثورة. وعرض التلفزيون الرسمي لقطات أرشيفية لإطلاق صواريخ ومنشآت لتخزين الصواريخ تحت الأرض ضمن تغطيته للحدث.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني الإثنين إن البرنامج الصاروخي لبلاده لا يستهدف شن هجمات على الدول المجاورة.

فرانس24/ رويترز         
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.