تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"انتفاضة" عباس الدبلوماسية في مواجهة خطة ترامب!!

قراءة في الصحافة العالمية
قراءة في الصحافة العالمية © فرانس24

نبدأ الجولة الصباحية في صحف اليوم بآخر ما صدر من قراءات لتطورات الوضع في إدلب بين أنقرة وموسكو ودمشق. وتحركات محمود عباس الحثيثة لمواجهة خطة ترامب للسلام، وتعليقات الصحف اللبنانية التي تأرجحت بين منح "الثقة و اللاثقة" لحكومة حسان دياب. فضلا عن ملفات أخرى.

إعلان

البداية  من الميدان في إدلب مع موقع ميديل ايست آي الذي يعنون: هجوم الحكومة السورية الأخير يجعل تركيا تواجه خيارات صعبة. التقدم الكبير للقوات الحكومية قد ترك نقاط المراقبة التركية محاصرة تماما في وقت أصبحت فيه أنقرة في وضع أضعف في تعاملها مع موسكو ودمشق معا. ينقل الموقع عن بعض المحليين قولهم إن أنقرة لن تخاطر بأرواح الجنود الأتراك في نقاط المراقبة لمواجهة قوات النظام وفي حال تم التوصل إلى حل سياسي يتطلب تقاربا مع دمشق فإن براغماتيةَ أنقرة قد لا تجعلها تتردد بقبول أحد هذه الخيارات الصعبة.

قراءة مغايرة للمشهد تعبر عنه القدس العربي في مقال يرجح احتمال مواجهة وشيكة واسعة النطاق بين الأتراك والنظام، مع عملية عسكرية تركية جديدة في العمق السوري بعد فشل اجتماعي أنقرة، واستبعاد قمة قريبة بين أردوغان وبوتين. إلا أن المقال يؤكد أيضا على فكرة براغماتية أرودوغان. فتركيا تصر على ضرورة الدفاع عن أمنها القومي بما في ذلك الرد العسكري الرادع على عمليات النظام في محافظة إدلب وضمن منطقة خفض التصعيد، لكنها تريد أيضا الحفاظ على العلاقات الطيبة الراهنة مع روسيا. وخاصة بعد أن بلغ التعاون بين البلدين مستوى استراتجيا عاليا في الأعوام الأخيرة. 
 

 "الانتفاضة الدبلوماسية" هو التعبير الذي اختارته صحيفة  لوموند لوصف تحركات محمود عباس الأخيرة ضد خطة ترامب. انتفاضة شرع بها منذ 28 يناير الفائت بعد إعلان ترامب عن "خطته" وتجلت مع النجاح الأول في القاهرة في الأول من فبراير حين حصل على إدانة الجامعة العربية لهذه الخطة. يتابع انتفاضته هذه بعيد تأجيل التصويت على مشروع قرار مواجهة "صفقة القرن" في مجلس الأمن. فمن المقرر أن يلقي اليوم كلمة في مجلس الأمن، يتحدث فيها عن "صفقة القرن" ويأمل أن ينال أيضا دعما بالاجماع ضد "رؤية" إدارة ترامب لـ "سلام" إسرائيلي فلسطيني.   

إلى القمة الأفريقية التي اختتمت أعمالها أمس مع الشرق الاوسط ونقرأ فيها مقالا للكاتب الليبي جبريل العبيدي حول إمكانية الحل الأفريقي للأزمة في ليبيا. ينطلق الكاتب من أن الاتحاد قدم ومنذ أعوام قراءة واضحة للوضع الليبي تلخصت بأن ليبيا أصبحت الكعكةَ الأفريقية التي يحاول الجميع  نهبها وبات تضارب أجندات المتدخليين فيها يضر بجهود الاتحاد نحو ايجاد حل لها. 
واليوم ومع انتهاء القمة يعاود الاتحاد الأفريقي خوض التجربة مجددا باتجاه حوار ليبي - ليبي دون تدخلات خارجية. القبول بالحل الأفريقي، يتمتع بأرضية مشتركة وفقا للكاتب خلافا للاتحاد الأوروبي الذي تتنازع دولُه بشركاتها على النفط الليبي، وبالتالي فإن فرص النجاح كبيرة لأي تحرك أفريقي جاد رغم محدودية قدرته على إسكات البنادق في الميدان الليبي.
 

نقلت صحيفة الخبر الجزائرية عن محامي لويزة حنّون، الأمينة العامة لحزب العمال أن الحكم الجديد عليها بثلاثة أعوام سجنا منها تسعة أشهر نافذة عن تهمة جديدة هي عدم التبليغ عن جناية، سيتم الطعن فيه على مستوى المحكمة العليا، ويؤكد دفاعها أنها بريئة من كافة التهم. كانت حنون قد اعتقلت في مايو الفائت بعد توجيه تهم لها تعد خطيرة من بينها "المؤامرة على الدولة والجيش" ثم أدينت بخمسة عشر عاما وتمت تبرئتها من هذه التهم يوم الاثنين بقرار من محكمة الاستئناف العسكرية التي ثبتت في المقابل عقوبة السجن 15 عاما على كل من سعيد بوتفليقة واللواءين محمد مدين -المعروف بالجنرال توفيق- وعثمان طرطاق.

تتوجه الانظار إلى البرلمان اللبناني الذي يجتمع اعتبار من اليوم الثلاثاء لمناقشة البيان الوزاري والتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة. نداء الوطن المقربة من حراك الشارع، وتحت شعار "لا ثقة" الذي اجتاح مواقع التواصل، أكدت أن الثورة قالت كلمتها وأن الثوار عازمون على تطويق البرلمان ومنعه من تأمين التغطية البرلمانية لحكومة الذهنية العقيمة ذاتها التي أودت بالبلد واقتصاده. "اللا ثقة" العريضة باتت معالمها واضحة في الشارع تضيف الصحيفة وعلى أكثر من محور ومنطقة، دفعت المتظاهرين إلى التجمهر والحشد في محيط ساحة النجمة بدءاً من الليلة الفائتة. 
 

على المقلب الآخر أعتبرت الأخبار اللبنانية أن هذه الحكومة ستنال ثقة النواب دون أي شك. إلا أنها ثقةٌ ناقصة بوجود معارضة تحت قبّة البرلمان من كل القوى التي لم تشارك في الحكومة في مقدمتها  تيار المستقبل والقوات اللبنانية مؤكدة عدم منحها الثقة للحكومة اعتراضا على طريقة تأليفها وبيانها الوزاري. فضلا عن معارضة أخرى تتمثل بمتظاهرين وُجّهت إليهم الدعوة في تظاهرات اليوم لمنع التئام الجلسة بأي ثمن، ودائما وفقا لصحيفة الاخبار.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.