تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حصري: الرئيس المالي يؤكد فتح قنوات للحوار مع جهاديين

حوار مع الرئيس المالي أبو بكر إبراهيم كيتا
حوار مع الرئيس المالي أبو بكر إبراهيم كيتا © فرانس24

في حوار خص به فرانس24 وإذاعة فرنسا الدولية (إر إف إيه) من أثيوبيا، كشف الرئيس المالي أبو بكر إبراهيم كيتا، عن "فتح قنوات للحوار مع جهاديين" بينهم القياديان أمادو كوفا وإياد أغ غالي.

إعلان

قال الرئيس المالي أبو بكر إبراهيم كيتا في حوار خص به فرانس24 على هامش قمة الاتحاد الأفريقي التي انعقدت في أثيوبيا "نحن مستعدون لبناء جسور التواصل مع الجميع... في مرحلة ما سيكون علينا الجلوس حول طاولة والتحدث". مضيفا "لا يوجد تناقض بين التحاور مع الجهاديين ومحاربة الإرهاب. واجبي ومهمتي اليوم هي إيجاد فضاءات للحوار من أجل التوصل إلى أية تهدئة ممكنة" و"حان الوقت لبحث واستكشاف طرق جديدة".

هذا، ورغم إدراك الرئيس المالي أن الحوار مع الجهاديين "ضروري" إلا أنه يعرف جيدا كما يقول "ما هي نوايا محاوريه" حيث قال "لسنا ساذجين كبارا ولسنا أناسا منغلقين أيضا".

كما أعلن أبو بكر إبراهيم كيتا أن قوات عسكرية مالية "تسير نحو مدينة كيدال وستصل إلى هناك ربما يوم الجمعة المقبل".

وجدير بالذكر أن كيدال، الواقعة شمال البلاد، لا تخضع كليا لسيطرة الحكومة.
 

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.