تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

قطيعة غير مسبوقة في لبنان بين الشعب وممثليه!!

قراءة في الصحافة العالمية
قراءة في الصحافة العالمية © فرانس24

نبدأ  من لبنان مع جولة على أبرز الصحف اللبنانية التي علقت على منح البرلمان الثقة لحكومة دياب بـ 63 صوتاً. نتناول آخر القراءات والتحليلات للعلاقة الحالية بين أنقرة وموسكو في ظل تطورات الميدان الأخيرة في إدلب. كما نعرج على أهم ما كتب من مقالات رأي حول صفقة القرن بعيد كلمة محمود عباس أمس في مجلس الأمن. فضلا عن ملفات أخرى متفرقة. 

إعلان

اللاثقة تمنح الحكومة الثقة، هو التعليق الذي اختارته جريدة النهار اللبنانية على منح البرلمان الثقة لحكومة دياب أمس الثلاثاء بـ 63 صوتا. معتبرة أن السلطة مستمرة في تجاوز القوانين تحت عنوان الضرورة الملحة. أما صحيفة الجمهورية فقالت: الحكومة تستبيح الودائع لإرضاء المضاربين ومواجهات قاسية.. وثقة.. جريدة اللواء تعنون في اتجاه مشابه: المطرقة تقاوم الانتفاضة بالإشارة إلى فرض هذه الثقة رغما عن المتظاهرين الرافضين لها والذين تم إبعادهم بالقوة أيضا من قبل قوات الأمن عن محيط البرلمان. في المقلب الآخر نقرأ في الديار: الحكومة تتجاوز مقاطعة الثقة والشارع يفشل في قلب الطاولة. حكومة مواجهة التحديات عبرت مطب الثقة بأقل الأضرار تقول الديار التي أثنت أيضا على عمل الأجهزة الأمنية.  
 

في لبنان أيضاً وتحت عنوان هو الطلاق بين الشعب وممثليه، اعتبرت لوريان لوجور أن هوية البرلمان اللبناني تغيرت بأحداث يوم الثلاثاء وبات وكأنه ملجئ يأوي إليه نوابه وقد تمت حمايته بجحافل أمنية وهو يصمّ أذنيه عن صرخات غضب الشعب. لم يحدث قط في تاريخ البرلمان اللبناني أن حدثت هذه القطيعة بين النواب والمواطنين. اذ وبينما يهتف الشارع وكأنه رجل واحد، "لا لمنح الثقة، تمنح الأغلبية البرلمانية الثقة لحكومة دياب بكلفة قدرت بـ 400 جريح من بين آلاف المتظاهرين الذين حاولوا منع عبور النواب إلى البرلمان.
 

الى صحيفة ليبراسيون التي تناولت الوضع في إدلب، وترى فيه أن تركيا لا تزال مترددة فهي تعطي انطباعا بعدم معرفة ما يجب فعله الآن. في حين انتهزت روسيا هذه الفرصة لتكثيف الغارات ودفع قوات النظام الحليفة للتقدم على الأرض. ذلك لأنها تريد خلق أمر واقع جديد والتفاوض على اتفاق جديد مع تركيا يحل محل اتفاق سوتشي الذي بات بعداد الموتى الآن. 
 

فكرة مشابهة في العلاقة الحالية بين بوتين وأردوغان يعبر عنها هذا الرسم الكاريكاتيري لعماد حجاج في العربي الجديد إذ يبدو بوتين العسكري أكثر قوة وهو ينهال بالضرب على أردوغان كي يفرض ويملي عليه تفاهمات جديدة بشروط جديدة.   
 

ذكرت العرب اللندنية أن تسليم الخرطوم للمطلوبين من المتورطين بجرائم حرب للمحكمة الجنائية وفي مقدمتهم الرئيس المعزول عمر البشير هو قرار ثوري لكن لا يخلو من حسابات سياسية. صحيح أن تسليم البشير هو مطلب شعبي، إلا أن رئيس الحكومة عبد الله حمدوك يسعى أيضا للإمساك بزمام الأمور، من خلال هذا القرار الذي يناقض قرارا سابقا له أواخر العام الفائت أكد فيه على أن القضاء هو من سيحسم أمر البشير. يعود هذا التبدل تقول العرب إلى أن العلاقة بين الهيكلين المدني والعسكري في الفترة الانتقالية تشهد مؤخرا صراعات في إطار حرب الصلاحيات التي بدأت تطفو على السطح.
 

إلى الشأن الفلسطيني مع مقال للكاتب اللبناني حازم صاغية في الشرق الأوسط يرى فيه صفقة القرن في سياق ما يشهده العالم اليوم مع تنامي الشعبوية والقومية في الدول الشرق أوروبية والدول الديمقراطية التي تقومنت هي أيضا. من هنا فإن الطبيعة الاقتلاعيّة للسكان في الحالة الإسرائيلية لا تختلتف عن الوضع العام كثيرا. في ظل فضاء كهذا فإن أمل الفلسطينيين مرهون بتحول في العالم الديمقراطي بحيث تنكفئ التوجهات القومية والشعبوية لصالح قيم تقدمية. وأن يجد هذا التحول تجاوبا إسرائيليا مماثلا. وفلسطينيا أيضا من خلال  تغليب المقاومة السلمية. كلام قد يبدو وعظيا، لكن الوعظ هو كل ما تبقى. ينهي كاتب المقال. 

تصدر بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في نيوهامشير. صحيفة يو اس اي توداي نقلت أول تعليق له على الفوز قائلا إنه ليس إلا بداية لثورة سياسية. أما جو بايدن وبعد خسارته في ولايتي أيوا ونيوهامشاير، فإنه ووفقا للموقع يضع الآن آماله على "الناخبين من سود البشرة والحنطيين" في الولايات الأكثر تنوعا. واعدا مؤيديه بالفوز في ولاية كارولينا الحنوبية.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.