تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: استقالة وزير المالية ساجد جاويد وتعيين نائبه ريشي سوناك خلفا له

وزير المالية البريطاني المستقيل ساجد جاويد.
وزير المالية البريطاني المستقيل ساجد جاويد. © أ ف ب.

قدم وزير المالية البريطاني ساجد جاويد الخميس استقالته من منصبه قبل أسابيع قليلة من موعد عرض الموازنة السنوية، في خطوة مفاجئة تأتي ضمن سياق مساعي بوريس جونسون إلى تغيير الحكومة في مرحلة ما بعد بريكسيت. وفور استقالة جاويد، عين نائبه ريشي سوناك، المصرفي السابق المؤيد لبريكسيت، خلفا له.

إعلان

استقال وزير المالية البريطاني ساجد جاويد الخميس قبل أسابيع قليلة من موعد عرض الموازنة السنوية، في خطوة مفاجئة تأتي في إطار مساعي رئيس الوزراء بوريس جونسون لتغيير الحكومة بعد بريكسيت.

وقد استقال الوزير بعد أن حاول جونسون استخدام عملية إعادة تنظيم الحكومة ليتخلص من عدد من مساعدي جاويد، بحسب مصدر مقرب من الوزير المستقيل.

وفور استقالته عين خلفا له نائبه ريشي سوناك (39 عاما) المصرفي السابق والمؤيد لبريكسيت والذي يعتبر مقربا من الحكومة.

وتراجع الجنيه الاسترليني لفترة وجيزة بعد نبأ استقالة جاويد، إلا أنه عاود الانتعاش بعد أن قال محللون إن الوزير الجديد يمكن أن يفتح الطريق لمزيد من الانفاق العام والنمو.

ويبدو أن سوناك أكثر انسجاما مع جونسون من سلفه في دعم تليين السياسة المالية، بحسب ما قال بول داليس كبير خبراء الاقتصاد في "كابيتال إيكونوميكس". موضحا "يبدو أن هذه الخطوة تهدف للسماح للحكومة بزيادة الاستثمارات العامة بشكل أكبر وربما إنعاش الخفض الضريبي الذي توقف في السابق". ولكن استقالة جاويد تشكل تحديا لسلطة جونسون، في الوقت الذي يبدو فيه في أقوى حالاته.

وعقب انتصاره الانتخابي في ديسمبر/كانون الأول، وفى جونسون بوعده بإخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير/كانون الثاني، إلا أن مستقبل علاقات بلاده بالاتحاد ما زالت غير واضحة.

ورغم التقارير عن التوترات بينه وبين دومينيك كامنغز، كبير مساعدي جونسون، كان جاويد يعتبر في منأى من أي تغيير. لكن الشائعات بدأت بالانتشار بعدما طال اجتماعه برئيس الوزراء أكثر من المتوقع.

وقال مصدر قريب من جاويد إن "رئيس الوزراء قال إنه اضطر إلى اقالة جميع مستشاريه الخاصين واستبدالهم بمستشاري الحكومة الخاصين لتشكيل فريق واحد .. إلا أن الوزير قال إنه لا يمكن لوزير يحترم نفسه أن يقبل بهذه الشروط".


فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.