تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا تهدد بضرب الجهاديين في سوريا (وزير)

إعلان

اسطنبول (أ ف ب)

هددت تركيا الخميس بضرب الجهاديين في محافظة ادلب السورية اذا لم يحترموا وقف اطلاق النار في هذه المنطقة، وذلك غداة انتقادات حادة وجهتها موسكو الى انقرة.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي اكار كما نقلت عنه وكالة انباء الاناضول الحكومية "سيتم استخدام القوة في ادلب ضد من لا يحترمون وقف اطلاق النار، بمن فيهم المتطرفون".

وأضاف "سنرسل وحدات إضافية لارساء وقف إطلاق النار مجددا والتأكد من انه سيستمر".

وأعلنت تركيا وروسيا مرارا التوصل الى وقف لاطلاق النار في المحافظة في إطار جهودهما لوضع حد للمعارك في ادلب، ولكن من دون جدوى.

ورغم اتفاق لخفض التصعيد بين انقرة وموسكو، يشن النظام السوري منذ أشهر هجوما في ادلب باسناد من الطيران الروسي، علما بانها آخر معقل للفصائل المقاتلة والجهادية في سوريا.

وعلى وقع تصعيد عمليات القصف في ادلب، تبادلت تركيا التي تدعم فصائل مقاتلة وروسيا التي تقف بجانب الرئيس بشار الاسد انتقادات حادة.

وفي هذا السياق، اتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان موسكو بالمشاركة في "المجزرة" بحق المدنيين منددا ب"وعود لم يتم الايفاء بها".

وبعيد ذلك، اتهم المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف تركيا بعدم بذل أي جهد ل"تحديد الارهابيين في ادلب" مؤكدا ان هذا الوضع "مرفوض".

وحملت وزارة الدفاع الروسية في بيان تركيا مسؤولية "الأزمة في ادلب"، متهمة انقرة ب"عدم الوفاء بالتزاماتها لجهة الفصل بين مقاتلي المعارضة (السورية) المعتدلة" والمجموعات الجهادية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.