تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية الأمريكي: نشر الأمم المتحدة قائمة الشركات الناشطة بالمستوطنات "انحياز" ضد إسرائيل

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو. 13 فبراير/شباط 2020.
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو. 13 فبراير/شباط 2020. © رويترز.

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس أن القائمة التي نشرتها مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الأربعاء، حول الشركات التي تنشط في المستوطنات الإسرائيلية، يظهر "انحياز" المنظمة الدولية ضد الدولة العبرية. وقال بومبيو إنه يشعر بـ"الغضب الشديد" حيال الخطوة التي تسهل حركة مقاطعة إسرائيل. 

إعلان

ندد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس بنشر الأمم المتحدة قائمة بالشركات التي تمارس أنشطة في المستوطنات الإسرائيلية، مشيرا إلى أنه يظهر "انحياز" المنظمة الدولية ضد الدولة العبرية.

وقال بومبيو في بيان إن نشر القائمة "يؤكد الانحياز المستمر ضد إسرائيل والمستشري جدا في الأمم المتحدة"، مؤكدا بأنه يشعر بـ"الغضب الشديد".

ونشرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل  باشليه الأربعاء قائمة تضم 112 شركة تمارس أنشطة في المستوطنات الإسرائيلية بينها "إير بي أن بي" و"إكسبيديا" و"تريب أدفايزور".

وقال المسؤول الأمريكي إن "الولايات المتحدة لم تقدم ولن تقدم إطلاقا أي معلومات لمكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان لدعم إعداد هذه القوائم، وتعرب عن تأييدها للشركات الأمريكية المذكورة".

وتابع بومبيو "ندعو جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للانضمام إلينا في رفض هذه الخطوة التي تسهل حركة المقاطعة التمييزية وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات وتنزع الشرعية عن إسرائيل".

من جهتها، رحبت "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات" التي تسعى للضغط على تب أبيب لتحسين طريقة تعاملها مع الفلسطينيين من خلال الدعوة لمقاطعتها، بنشر القائمة التي رأت فيها السلطة الفلسطينية انتصارا للقانون الدولي.

وقالت في بيان "تنظر اللجنة إلى نشر قاعدة البيانات هذه باعتبارها خطوة عملية مهمة من جانب هيئة تابعة للأمم المتحدة نحو محاسبة المؤسسات والشركات الإسرائيلية والدولية التي تمكن الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة لحقوق شعبنا وتنتفع منها".

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية القائمة على أراض فلسطينية غير شرعية بموجب القانون الدولي، بحسب الأمم المتحدة ومعظم دول العالم.

وقال بومبيو العام الماضي إن بلاده لم تعد تتفق بأن المستوطنات غير شرعية، بينما ستفسح الخطة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المجال للدولة العبرية لضم جزء كبير من الضفة الغربية.

فرانس 24/ أ ف ب                

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.