تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل يتحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي؟

هل يتحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي
هل يتحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي © فرانس24

المخاوف من انتشار فيروس كورونا والتصعيد العسكري في إدلب إلى جانب تقديم رئيس الحكومة التونسي المكلف لحكومته وموافقة مجلس الشيوخ على قرار يقيد قدرة ترامب على شن حرب ضد إيران، تلك هي أهم المواضيع التي تناولتها الصحف العالمية الصادرة اليوم.

إعلان

بالتطرق إلى فيروس كورونا تسلط صحيفة "لوفيغار" الضوء على مواقف الخبراء الذين يحذرون من هذا الفيروس الذي هو ربما على وشك أن يتحول إلى وباء عالمي ولاسيما أن دائرته تتسع مع تسجيل حالات إصابات جديدة وظهور بؤر جديدة خارج الصين.
وتذكر الصحيفة بأن عدد المصابين بهذا الفيروس تجاوز الستين ألفا وعدد الوفيات يقارب ألفا وخمسمئة حالة.
وفي ظل مواقف عدة دول ولاسيما الولايات المتحدة التي تشكك بمدى شفافية الصين في التعامل مع فيروس كورونا تتساءل لوفيغارو ماهو ثمن حالة عدم اليقين التي تحيط بهذا الوباء؟
بشأن ما يجري في محافظة إدلب السوري، تكتب صحيفة "حورييت دايلي نيوز" التركية عن تصعيد التوتر بين أنقرة ودمشق وتهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بضرب القوات السورية في كل مكان في حال استهدفت الجنود الأتراك في إدلب.. وتسلط الضوء أيضا على تصعيد روسيا للهجة ضد تركيا وتوجيه انتقادات لاذعة لها.. انتقادات هددت أنقرة على إثرها باستخدام القوة ضد من لا يحترمون وقف إطلاق النار في إدلب ولاسيما الجهاديين تضيف الصحيفة وتتطرق إلى معضلة نزوح الآلاف بسبب المعارك في محافظة إدلب وإلى التخوف التركي من ذلك وتطرح أسئلة بشأن تطورات الوضع في إدلب آخر معقل للمعارضة السورية المسلحة ومدى تأثيرات ذلك على مستقبل العلاقات بين موسكو وأنقرة.
الموضوع ذاته تتناوله صحيفة "القدس العربي" في مقال تحت عنوان "روسيا وتركيا والصراع على إدلب" للكاتب توران قشلاقجي.
الكاتب يقول "ما يحدث في إدلب الآن يلخص طبيعة العلاقات بين الدولتين طوال القرون الثلاثة الماضية.. تشترك الدولتان بوجود حالة من فائض القوة لديهما في وقت تدخل علاقتهما مع الولايات المتحدة بمرحلة فتور، وقد برز فائض القوة الروسي والتركي بشكل جلي في سوريا: الأولى أصبحت اللاعب العسكري الدولي الرئيسي، فيما أصبحت الثانية اللاعب الإقليمي الرئيسي."
ويضيف بأنه يمكن النظر إلى التعاون والصراع الروسي-التركي في إدلب من خلال بعدين اثنين: الأول، تكتيكي مرتبط بمفاعيل الترتيبات العسكرية في الجغرافية السورية، والثاني، استراتيجي يمكن تلمس أبعاده في أوكرانيا مع زيارة أردوغان إليها مؤخرا، والتوجه التركي إلى البحر المتوسط والوصول إلى الشاطئ الليبي. 
وعن عرض رئيس الحكومة التونسي المكلف الياس الفخفاخ لحكومته اليوم، تكتب صحيفة "لوطون" التونسية عن الظروف التي أحاطت بمفاوضات تشكيل حكومة الفخفاخ خاصة بين رئيس الحكومة المكلف وحركة النهضة ذات الغالبية في البرلمان.
وتقول بأن المشهد السياسي في تونس لا يبعث كثيرا على التفاؤل وخاصة في ظل الانقسامات السياسية وفي الوقت الذي تصر فيه حركة النهضة على إشراك حزب "قلب تونس" في الحكومة وهو ما يرفضه الفخفاخ. وتتساءل هل ستحظى الحكومة بثقة البرلمان وإلى أي مدى ستصمد في حال حصل ذلك؟ 
من جهتها تنشر صحيفة "العرب" مقالا تحت عنوان النهضة تؤجل المساومة مع الفخفاخ إلى ما بعد تزكية حكومته.
وتكتب بأن "الضبابية مازالت تخيم على نتائج مفاوضات تشكيل الحكومة التونسية قبل ساعات من إفصاح رئيسها المكلف إلياس الفخفاخ عن تركيبتها ومن ثم عرضها على البرلمان لتزكيتها. وتتابع قائلة بأن الشارع التونسي تنتابه حالة من الترقب الحذر لجلسة منح الثقة للحكومة إذ إن الإطاحة بها تعني بالضرورة الذهاب إلى انتخابات مبكرة، وهو سيناريو يثير مخاوف اقتصادية واجتماعية جمة. لكن الأهم، حسب مراقبين، ليس نيل الحكومة الثقة بل قدرتها على الصمود بعد تزكيتها.
صحيفة "نيويورك تايمز" تطرقت إلى موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يهيمن عليه الجمهوريون على قرار يقيد قدرة الرئيس دونالد ترامب على شن حرب على إيران.
وتقول بأن الجمهوريين ينضمون إلى الديمقراطيين لكبح سلطات ترامب في صنع الحرب وتصعيد الأعمال العدائية مع طهران.
وتتابع بأن موقف مجلس الشيوخ يعد توبيخا رمزيا في معظمه للرئيس ترامب، إذ إن التصويت لهذا القرار كان أقل من أغلبية الثلثين المطلوبة لتجاوز الفيتو الذي وعد به  ترامب.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.