تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 15 طفلا إثر اندلاع حريق في دار للأيتام بهايتي

ضابط شرطة ينظر إلى بقايا الحريق في ملجأ للأيتام هايتي  14 فبراير / شباط 2020.
ضابط شرطة ينظر إلى بقايا الحريق في ملجأ للأيتام هايتي 14 فبراير / شباط 2020. © رويترز

قتل 15 طفلا في دار للأيتام بضواحي العاصمة الهايتية "بور أو برنس" إثر حريق اندلع فيها مساء الخميس. وتقع دار "كينسكوف للأيتام" داخل مبنى لا يستوفي الشروط مؤلف من طابقين مع أسرّة متعددة الطبقات بعضها في وضع مزر، فيما يتكدس الأطفال في غرف صغيرة مع سلالم ضيقة ومخرج واحد.

إعلان

لقي 15 طفلا حتفهم الجمعة في حريق اندلع داخل دار "كينسكوف للأيتام" في هايتي، حسب ما أعلنت قاضية في منطقة كينسكوف بضواحي العاصمة بور أو برنس الجمعة، من دون الكشف عن أسباب الحريق وأعمار الضحايا.

وأفادت القاضية ريموند جان أنطوان بأن طفلين قضيا في داخل الدار فيما توفي الأطفال الثلاثة عشر الآخرون اختناقا في مستشفى فيرمات.

واندلع الحريق قرابة الساعة التاسعة من مساء الخميس (02:00 ت غ الجمعة)، وفق القاضية.

وتقع دار كينسكوف للأيتام عند هضبة قريبة من بور أو برنس. وهي تعمل بصورة غير قانونية منذ سحب رخصة التشغيل منها سنة 2013، كما كانت تؤوي نحو 66 طفلا بحسب القاضية.

وتقع دار "كينسكوف للأيتام" داخل مبنى لا يستوفي الشروط مؤلف من طابقين مع أسرّة متعددة الطبقات بعضها في وضع مزر.

ويتكدس الأطفال داخل الميتم في غرف صغيرة مع سلالم ضيقة ومخرج واحد، حسب مراسلي وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان زوجان فرنسيان قد توفيا قبل نحو ثلاثة أشهر في هايتي التي قصداها بهدف التبني.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.