تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا لروسيا: هجمات النظام السوري في إدلب يجب أن تتوقف

إعلان

انقرة (أ ف ب)

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الاحد إنه أبلغ نظيره الروسي بأن هجمات القوات السورية في محافظة ادلب، آخر معاقل الفصائل المقاتلة والجهادية، يجب أن تتوقف.

وبدعم جوي روسي، تكثف قوات الرئيس السوري بشار الاسد هجومها على ادلب، شمال غرب سوريا.

وتزايدت التوترات بين انقرة وموسكو بعد مقتل 14 جنديا تركيا في قصف للقوات السورية في المنطقة.

وصرح تشاوش اوغلو للصحافيين في المانيا "أكدت أن الهجمات في ادلب يجب أن تتوقف وأنه من الضروري التوصل الى وقف دائم لاطلاق النار وأن لا يتم انتهاكه".

والتقى تشاوش اوغلو نظيره الروسي سيرغي لافروف السبت خلال مؤتمر ميونيخ الأمني.

وتركيا لها 12 نقطة مراقبة في ادلب في اطار اتفاق تم التوصل اليه في 2018 بين انقرة وموسكو في منتجع سوتشي لمنع هجوم النظام.

ولكن رغم الاتفاق، إلا أن القوات السورية وبدعم جوي روسي، واصلت هجومها للسيطرة على المحافظة ما أدى إلى مقتل المئات.

ويعتقد أن القوات السورية تحاصر اربع نقاط تركية، وهددت أنقرة بمهاجمة القوات السورية في حال لم تتراجع بنهاية شباط/فبراير.

وسيتوجه وفد تركي إلى موسكو الاثنين، بعد أن زار مسؤولون روس انقرة في عطلة نهاية الأسبوع ولم يتم التوصل الى اتفاق ملموس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.