تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من مليار يورو لألبانيا في مؤتمر مانحين استضافته بروكسل

إعلان

بروكسل (أ ف ب)

أعلنت المفوضية الأوروبية جمع مبلغ 1,15 مليار يورو للمساهمة في إعادة إعمار ألبانيا بعد الزلزال المدمر الذي ضربها في تشرين الثاني/نوفمبر، وذلك خلال مؤتمر دولي للمانحين انعقد في بروكسل الإثنين.

وغرّدت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين عبر موقع تويتر "خبر جيد للشعب الألباني: تخطينا الهدف الأولي ووصلنا إلى عتبة 1,15 مليار يورو، بينها 400 مليون كمساهمات أوروبية".

وقالت فون دير لايين "أنا سعيدة بهذا الدعم. مرة أخرى، أوروبا موحدة في الوقت الذي يعني فيه ذلك الكثير".

بدوره، رأى المفوض الأوروبي لشؤون التوسعة اوليفر فارهيليي أنّها "رسالة قوية للشعب الألباني: إننا مهتمون لأمره! وسنعمل على ترجمة هذه المبادرة سريعاً".

من جانبه، أعلن رئيس وزراء ألبانيا إدي راما بعد الإعلان عن المبلغ الذي جرى جمعه، "هذا يتجاوز أجمل أحلامي".

وكان راما الذي حضر إلى بروكسل للمشاركة في هذا المؤتمر، حذّر من أنّ بلده سيواجه "صعوبات" في حال لم يخرج المؤتمر بأكثر من 400 مليون يورو لإصلاح الأضرار التي تسبب بها زلزال تشرين الثاني/نوفمبر.

وأسفر الزلزال عن مقتل 51 شخصا وألحق أضرارا بأكثر من 80 ألف مبنى.

وقال ادي راما في حديث إلى الصحافيين قبيل الإعلان عن إجمالي المبلغ، إنّ "التقييم الذي تشاركنا في إعداده مع البنك الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي مقلق للغاية إذ إنّه يقدّر الأضرار بأكثر من مليار يورو".

وأضاف "إنّه مبلغ ضخم ويتجاوز إمكانات بلد يقدّر ناتجه المحلي الإجمالي ب13,5 مليارا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.