تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الأمريكي يدعو روسيا إلى التوقف عن دعم "فظائع" نظام الأسد في سوريا

يستمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الأسئلة أثناء لقائه برئيس الإكوادور لينين مورينو في البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، 12 فبراير/ شباط 2020.
يستمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الأسئلة أثناء لقائه برئيس الإكوادور لينين مورينو في البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، 12 فبراير/ شباط 2020. © رويترز

أعلن البيت الأبيض الأحد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا روسيا إلى وقف دعمها لـ"الفظائع" التي يرتكبها النظام السوري، معربا عن خشية الولايات المتحدة من العنف في منطقة إدلب.

إعلان

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد عن قلقه لما يحدث في منطقة إدلب السورية، داعيا روسيا إلى التوقف عن دعم "الفظائع" التي يرتكبها النظام السوري، كما كشف عن خشية الولايات المتحدة من العنف في المنطقة، بحسب ما أعلن البيت الأبيض الأحد.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية التركي أنه أبلغ نظيره الروسي بأن هجمات النظام السوري في إدلب يجب أن تتوقف.

وبدعم جوي روسي حققت قوات النظام السوري تقدما جديدا الأحد في هجومها على آخر معقل للجهاديين وفصائل المعارضة في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا.

AR NW GRAB HUSSEIN ASSAD

مكالمة هاتفية بين ترامب وأردوغان

وخلال مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعرب ترامب "عن قلقه إزاء العنف في إدلب (...) وأبلغه برغبة الولايات المتحدة في أن يتوقف الدعم الروسي للفظائع التي يرتكبها نظام الاسد"، وفق البيت الأبيض.

وتركيا لها 12 نقطة مراقبة في إدلب في إطار اتفاق تم التوصل إليه في 2018 بين أنقرة وموسكو في سوتشي لمنع هجوم النظام، لكن قوات النظام السوري مضت في تقدمها.

ويعتقد أن القوات السورية تحاصر أربع نقاط تركية، وهددت أنقرة بمهاجمة القوات السورية في حال لم تتراجع بنهاية شباط/فبراير. 

وصرح تشاوش أوغلو للصحافيين خلال منتدى ميونيخ للأمن في ألمانيا "أكدت أن الهجمات في إدلب يجب أن تتوقف وأنه من الضروري التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وألا يتم انتهاكه".

وسيتوجه وفد تركي إلى موسكو الإثنين، بعد أن زار مسؤولون روس أنقرة في عطلة نهاية الأسبوع ولم يتم التوصل إلى اتفاق ملموس.

وعلى الرغم من اختلاف مواقفهما بشأن النزاع المستمر منذ تسع سنوات، تعاونت تركيا الداعمة لفصائل في المعارضة السورية وموسكو المتحالفة مع دمشق عن قرب في ما يتعلّق بالملف السوري.

 

فرانس24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.