تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

الانتخابات التشريعية الإيرانية: الإعلام البديل منصة جديدة لصناعة الرأي العام واستقطاب الناخبين

الانتخابات التشريعية الإيرانية 2020.
الانتخابات التشريعية الإيرانية 2020. © فرانس 24.

لم تعد مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمية في إيران تحظى بثقة طيف واسع من المواطنين. إذ ينتقد البعض مهنية المؤسسة والبرامج التي تقدمها، ويصفها آخرون بالمرآة التي تعكس الرواية الرسمية ولا تكثرت بما يفكر به الشعب الإيراني. وأفقد اتساع الهوة بين الإيرانيين والإعلام الرسمي، التلفزيون الرسمي، الذي يغرد منفردا في الساحة الإيرانية، تأثيره في الانتخابات التشريعية المقبلة المقررة في 21 فبراير/شباط، ما دفع المرشحين للبحث عن نوافذ ومنصات جديدة لإيصال أصواتهم إلى الناخبين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.