الصين: وفاة نحو 1900 شخص جراء فيروس كورونا وإعفاء معدات طبية أمريكية من الرسوم الجمركية

الدكتور هانغتشو لو، المدير المشارك لمركز شنغهاي الطبي العام في شنغهاي، يعرض غرفة الحجر الصحي لمرضى فيروس كورونا في المبنى "A2".
الدكتور هانغتشو لو، المدير المشارك لمركز شنغهاي الطبي العام في شنغهاي، يعرض غرفة الحجر الصحي لمرضى فيروس كورونا في المبنى "A2". © رويترز

أعلنت الصين الثلاثاء إعفاء بعض المعدات الطبية الأمريكية المستوردة من الرسوم الجمركية التي كانت بكين قد فرضتها على واشنطن في إطار حربهما التجارية. واتخذت الصين هذا القرار بهدف احتواء  فيروس كورونا بشكل أفضل. وكشفت بكين عن لائحة من المعدات سيتم إعفاؤها من رسوم جمركية اعتبارا من الثاني من آذار/مارس. وقاربت أعداد الوفيات جراء الفيروس 1900 شخص في الصين.

إعلان

بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا، قررت الصين الثلاثاء إعفاء بعض التجهيزات الطبية المستوردة من الولايات المتحدة الأمريكية من دفع الرسوم الجمركية المفروضة عليها في إطار حربها التجارية مع الولايات المتحدة.

وكشفت لائحة نشرتها لجنة الرسوم الجمركية في الحكومة أن معدات تستخدم لنقل الدم أو لقياس الضغط الشرياني ستعفى من رسوم جمركية اعتبارا من الثاني من آذار/مارس.


وأدرجت على اللائحة الطويلة للمنتجات التي يمكن إعفاؤها من الرسوم بعض أنواع لحوم البقر والخنزير المجمدة والصويا ومنتجات نفطية وحتى الغاز الطبيعي المسال، إلى جانب بعض أنواع الحبوب مثل القمح وبعض أنواع المعادن.

ويمكن أن يتم إعفاء هذه المواد من الرسوم الجمركية العقابية التي فرضتها بكين مؤخرا في إطار حربها التجارية مع الولايات المتحدة.

لكن الإعفاء لن يكون أوتوماتيكيا إذ إنه على الشركات المستوردة تقديم طلب محدد للاستفادة من الإعفاء.

وقالت اللجنة في بيان إن "الهدف هو تلبية الطلب المتزايد للمستهلكين الصينيين بشكل أفضل". 

1900 حالة وفاة والسلطات تعتبر أن انتشار الفيروس "بدأ ضبطه"

وكشفت أرقام رسمية نشرت الثلاثاء أن حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس قاربت الـ1900 شخص في الصين القارية، بعد وفاة 93 شخصا في مقاطعة هوباي وحدها.

وارتفع بموازاة ذلك عدد الإصابات في الصين القارية إلى 72300 شخص، وإلى 900 في نحو 30 دولة أخرى في العالم. 

وتعتبر السلطات الصينية أن انتشار الفيروس بدأ ضبطه، خاصة أن أعداد المصابين خارج مقاطعة هوباي باتت تتراجع يوما تلو آخر.

غير أن مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدانوم غيبرييسوس حذر الإثنين من الإفراط بالتفاؤل. وقال إن نزعة انخفاض أعداد الإصابات الجديدة "يجب أن يفسر بكثير من الحذر".

وقال لصحافيين إن "النزعات يمكن أن تتغير حين يصاب شعب جديد. من المبكر جدا التأكيد أن التراجع سيستمر"، مضيفا أن "كل السيناريوات لا تزال واردة".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم