تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة هولندية تثبت حكما على روسيا بدفع 50 مليار دولار كتعويض في قضية "يوكوس"

إعلان

لاهاي (أ ف ب)

ثبّتت محكمة استئناف هولندية الثلاثاء حكما على روسيا بدفع خمسين مليار دولار كتعويض للمساهمين السابقين في مجموعة يوكوس النفطية الروسية التي حُلّت، في قرارأعلنت روسيا أنها ستطلب استئنافه.

وقالت محكمة الاستئناف في لاهاي إنها "قررت إبطال حكم سابق لصالح روسيا الاتحادية"، موضحة أن الحكم الذي صدر أساسا عن محكمة التحكيم الدائمة بمنح المساهمين السابقين تعويضا بقيمة 50 مليار دولار "صار نافذا مرة أخرى".

وفور صدور الحكم أعلنت موسكو أنها ستتقدم بطلب لاستئنافه. وقالت وزارة العدل في بيان إن روسيا "ستواصل الدفاع عن مصالحها المشروعة وتطعن في القرار".

وجاء قرار المحكمة بعد أكثر من 15 عاما على الأحداث التي أدت إلى حلّ مجموعة يوكوس، النفطية السابقة.

عام 2014، قضت محكمة التحكيم الدائمة وهي مؤسسة دولية مقرها لاهاي، بأن تدفع روسيا 50 مليار دولار للمساهمين السابقين في "يوكوس" الذين حملوا روسيا مسؤولية عن تفكيك الشركة. ورفضت روسيا الحكم.

لكن، أبطلت محكمة هولندية عام 2016 قرار محكمة التحكيم الدائمة.

وكان ميخائل خودوروفسكي يدير المجموعة قبل أن يتم توقيفه عام 2003. ووجهت السلطات ليوكوس تهمتي التهرب الضريبي والاحتيال على نطاق واسع.

وأطلق سراح خودوروفكسي في كانون الأول/ديسمبر 2013 بعفو من الرئيس فلاديمير بوتين، ويعيش منذ ذلك الحين في المنفى.

وتمت التصفية القضائية للمجموعة عام 2006، عقب محاكمة مدوية اعتبر أنها تمت بتأثير من الكرملين لاحباط الطموحات السياسية لخودوروفسكي.

وبيع جزء كبير من يوكوس إلى مجموعة روسنفت البترولية الحكومية التي يديرها أحد المقربين من بوتين، إيغور سينشين. وبعد أن كانت شركة صغيرة، تحولت روسنفت منذ ذلك الحين إلى مجموعة عملاقة عالميةّ.

ويسعى المساهمون السابقون إلى تحصيل تعويض على خسائرهم نتيجة حلّ يوكوس.

وينتظر أن تتواصل القضية أمام محكمة النقض الهولندية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.