تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إنقاذ 98 مهاجراً إضافيين قبالة ليبيا الثلاثاء

إعلان

مرسيليا (أ ف ب)

أنقذت سفينة الإنقاذ الإنسانية "أوشن فايكنغ" 98 شخصًا فروا من ليبيا مساء الثلاثاء خلال عملية إنقاذ ثانية في يوم واحد، حسبما أعلنت الأربعاء المنظمة الأوروبية غير الحكومية "أس أو أس ميديترانيه"، ومقرها مرسيليا في جنوب فرنسا.

وفي الإجمال انتشلت السفينة الثلاثاء 182 شخصاً بعد إنقاذ 84 شخصاً في الصباح الباكر بينهم 21 قاصراً بدون مرافقين من بنغلادش والمغرب والصومال.

وكان المهاجرون الذين أنقذوا مساء وعددهم 98 شخصاً على متن قارب مطاطي في ظروف جوية "سيئة" وفق المنظمة.

وهم مهاجرون من نيجيريا ومنطقة بيافرا وغرب إفريقيا والسودان وبينهم امرأة و15 قاصرًا، 14 منهم غير مصحوبين.

منذ صيف عام 2018، كلفت أوروبا خفر السواحل الليبيين تنسيق عمليات الإنقاذ في "منطقة بحث وإنقاذ" شاسعة تتجاوز مياه ليبيا الإقليمية. لكن منظمة "أس أو أس ميديتيرانيه" تقول إن ليبيا الغارقة في الحرب عاجزة عن القيام بالمهمة.

وتغرق ليبيا في الفوضى منذ سقوط معمر القذافي في عام 2011، مع انتهاك وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير وكذلك حظر الأسلحة، وفقًا للامم المتحدة.

والليلة الماضية أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية تعليق مشاركتها في لجنة عسكرية مشتركة في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة، في أعقاب انتهاكات متكررة للهدنة.

يشن المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، هجومًا منذ نيسان/أبريل 2019 على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وأسفرت أعمال العنف عن مقتل أكثر من 1000 شخص بينما نزح 140 ألفا، وفقًا للأمم المتحدة.

وفي عام 2019 ، سجلت المنظمة الدولية للهجرة 1283 حالة وفاة معروفة في البحر المتوسط.ولقي ما لا يقل عن 19164 مهاجراً حتفهم في البحر في السنوات الخمس الماضية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.