تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

ماكرون: لا مجال للإسلام السياسي في المجتمع الفرنسي

النقاش
النقاش © فرانس 24

عدونا ليس الإسلام وإنما النزعة الانفصالية عن الجمهورية، هكذا تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مدينة مولوز لشرح رؤيته للإسلام في فرنسا. هو يدرك أن هذه النزعة الانفصالية تتغذى من غياب عروض بديلة خاصة في مجال التعليم. وضع خريطة طريق بالنسبة للمجلس الفرنسي للدين الإسلامي حتى يقدم مقترحات واضحة وملموسة وخاصة في مجال تكوين الأئمة في فرنسا. كلام ماكرون كان واضحا بأن لا مكان للإسلام السياسي في فرنسا ولا مجال لاستهداف المسلمين أو الإسلام. فما الجديد الذي حمله ماكرون وهل هو كفيل بصد ظاهرة التطرف؟

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.