تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس "قلقة جدا" حيال اعادة توقيف كافالا في تركيا

إعلان

باريس (أ ف ب)

أعربت فرنسا عن "قلقها العميق" حيال اعادة اعتقال رجل الأعمال عثمان كافالا الشخصية المعروفة في المجتمع المدني في تركيا، ودعت أنقرة الى "احترام التزاماتها الدولية" كما ذكرت الخميس وزارة الخارجية الفرنسية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية في بيان "فرنسا قلقة جدا بعد القرار الذي اتخذ في 19 شباط/فبراير باعتقال عثمان كافالا مجددا".

وكانت محكمة برأت الثلاثاء كافالا وثمانية آخرين متهمين ب"محاولة اطاحة الحكومة" عبر دعم التظاهرات المناهضة لها في عام 2013.

وقبل أن يغادر السجن حيث كان موقوفا منذ أكثر من عامين، أودع كافالا السجن مجددا في إطار تحقيق آخر يتعلق بمحاولة الانقلاب التي استهدفت اردوغان في تموز/يوليو 2016.

وتتهم تركيا بانتظام بالمساس بالحريات خصوصا منذ الانقلاب الفاشل في 2016 الذي عمد اردوغان بعده إلى إسكات أي صوت معارض.

وقالت المتحدثة "كانت تبرئة عثمان كافالا في اطار المحاكمة المتعلقة بالتظاهرات خطوة إيجابية" داعية تركيا إلى "احترام تعهداتها الدولية خصوصا معاهدة حماية حقوق الانسان والحريات الأساسية".

وأضافت أن باريس "ستستمر باهتمام في متابعة المحاكمات بحق ممثلي المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الانسان في تركيا خصوصا تانر كيليتش ومتهمين آخرين" في إشارة إلى رئيس فرع منظمة العفو الدولية في تركيا ومدافعين آخرين عن حقوق الانسان يحاكمون بتهمة الانتماء لجماعة ارهابية ما يعني السجن لمدة تصل الى 15 عاما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.