تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: الإصابة تبعد كانتي ثلاثة أسابيع عن تشلسي

إعلان

لندن (أ ف ب)

أعلن نادي تشلسي الإنكليزي لكرة القدم الجمعة أن لاعب خط وسطه الدولي الفرنسي نغولو كانتي سيغيب عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع بعد تعرضه لإصابة عضلية الاثنين خلال المباراة ضد مانشستر يونايتد في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري المحلي.

وخرج كانتي من أرض ملعب ستامفورد بريدج بعد 12 دقيقة فقط من المبارة التي خسر فيها البلوز صفر-2.

ولا يتوقع مدرب تشلسي فرانك لامبارد عودة لاعبه الدولي الفرنسي قبل شهر آذار/مارس القادم. وقال في تصريح للصحافيين "نغولو ليس لائقا بدنيا، هو يعاني من إصابة في العضلات، مثل تلك التي أصيب بها أمام أرسنال، على أمل العودة خلال ثلاثة أسابيع أو ما يقارب ذلك".

وهي ضربة قاسية لفريق تشلسي في مرحلة تعتبر حاسمة في الدوري الإنكليزي، لاسيما أن مواجهته المقبلة السبت ستكون ضد جاره اللندني توتنهام منافسه المباشر على المركز الرابع، قبل استضافة بايرن ميونيخ الألماني الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

ويحتل تشلسي المركز الرابع برصيد 41 نقطة بفارق نقطة واحدة عن توتنهام، وهما يتنافسان على احدى البطاقات الأربع المؤهلة إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل.

ويواجه تشلسي استحقاقا محليا اخر بدون لاعبه، حيث يواجه ليفربول في الدور الخامس من كأس الاتحاد الإنكليزي في الثالث من آذار/مارس.

وسبق للاعب البالغ من العمر 28 عاما أن تعرض لعدة اصابات هذا الموسم وبسببها شارك فقط في 16 مباراة كأساسي في الدوري الممتاز.

ويبدو أن بديل كانتي بالنسبة للامبارد سيكون لاعب منتخب إنكلترا لوفتوس تشيك (24 عاما)العائد من اصابة في وتر أخيل في نيسان/أبريل من العام الماضي، ومن المرجح أن يظهر اللاعب على مقاعد بدلاء تشلسي لأول مرة في عهد لامبارد.

وقال لامبارد "روبن في تشكيلة الفريق، هو ليس جاهزا ليبدأ، لكن عودته للفريق شيء ممتاز".

من جهة أخرى سيرتدي المدافع الدنماركي أندرياس كريستنسن قناعا واقيا ضد توتنهام بعدما كسر أنفه ضد يونايتد ايضا.

وقال لامبارد "سيرتدي أندرياس القناع لأن أنفه مكسور، وهو تدرب عليه، لذا فهو سيكون متاحا في التشكيلة، وإن كان يرتدي القناع".

وتضم قائمة المصابين في تشلسي تامي أبراهام الذي يعاني من إصابة في الكاحل تعرض لها خلال المباراة ضد أرسنال في الشهر الماضي.

وقال لامبارد "لقد تدرب تامي خلال اليومين الأخيرين، وهو على الأرجح استعاد حوالي 70 في المئة كونه لم يتدرب مؤخرا.

من جانب اخر، أصر لامبارد على عدم وجود توتر مع مجلس إدارة الفريق بشأن قرار استبعاده حارس المرمى الإسباني كيبا أريسابالاغا.

وكان لامبارد استبعد الحارس الدولي في مباراتيه الأخيرتين في البطولة المحلية بسبب تراجع مستواه في الآونة الأخيرة مفضلا عليه المخضرم الأرجنتيني ويلفريدو كاباييرو.

وكلَّف كيبا البلوز نحو 80 مليون يورو لشرائه من اتلتيك بلباو الإسباني في آب/أغسطس 2018.

واشارت تقارير إلى أن إدارة الفريق غير راضية عن استبعاد كيبا، لكن لامبارد رد على ذلك بالقول "بالتأكيد لا. هذا فقط لملء الكثير من العناوين الرئيسية للناس".

واضاف "أنا متعاون تماما مع جميع أعضاء النادي ومجلس الإدارة، لأننا جميعا نريد الأفضل. وأنا اتقاضى راتبا لاتخاذ قرارات (...) لذلك يجب علي أن أضع في الاعتبار مركز حراسة المرمى. لقد تغير مؤخرا، لكن هذا ليس شيئا نهائيا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.